هــام

روتين البرمجة

يوم : 27-04-2017 بقلم : ت روحية


صدق من قال أن البطولة الجزائرية التي قاربت دخول عالم غينس للارقام القياسية بسبب الغرائب التي تحدث فيها  انها المنافسة الوحيدة التي خالفت   معايير البرمجة  المنتهجة في سائر البلدان  حيث  من غير المنطقي أن  تجبر فرق  الدوري الأول إلى راحة اجبارية  قرابة الشهرين لأسباب   غير مقنعة    بداية  من تأجيلها في شهر جانفي  من أجل مشاركة بعض اللاعبين  في كأس العالم العسكرية بالرغم من أن المنافسة  كانت متواصلة في نهائيات الغابون  على غير العادة  لتتوقف مجددا بسبب انتخابات الفاف ومشاركة الاندية الجزائرية في مختلف المنافسات القارية وكأن الجزائر لأول مرة   تدخل انديتها غمار البطولات الافريقية  شيء غريب وعجيب أن تفرض على فرق النخبة المحلية  الراحة طيلة هذه الفترة 
والأكيد أن لجنة البرمجة أدخلنا إجباريا  في روتين نتمنى أن تكسر بفعل إعادة هيكلة هده اللجنة فلا يعقل أن يتم تأجيل البطولة أو بالاحرى اسقاف وثيرة باقي الفرق ليس فقط فرق المقدمة بل كذلك الدين يصارعون من اجل البقاء في قسم الأضواء بداعي مشاركة فريقين  في منافسة خارجية. فهده السياسة تؤثر دائما على مسار البطولة 
عدد المطالعات لهذا المقال : 201


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة