هــام

لا يوجد دخان بدون نار!!

يوم : 04-05-2017 بقلم : ت روحية
حقيقة أن  التلاعبات في نتائج المباريات ليست جديدة في عالم كرتنا  لكن لم يسبق وأن  أصبحت فضائح  الفرق  تنشر على المباشر ليبقى الدليل مفقوذا ..وللأسف أصبحنا متأكدين من التهم  ونعرف جيدا من المتورط أو المسؤول بل ندرك قبل الاوان  وعشية كل مباراة أنها  * مكولسة * لكننا نقف عنذ حدوثها صامتين  وهو ما جعل الأمور تتفاقم  في المواسم الأخيرة وأصبحت  الكولسة طرفا مهما  في معادلة الدوري لدرجة أن العديد من المتابعين لهذا الشأن يؤكدون بأن الترتيب النهائي للبطولة  في اغلب المواسم تحدّده الأموال ورفع الأقدام وليس الميدان سواء بالنسبة للبطل ووصيفه أو الناجون من الهبوط أو حتى بالنسبة للأندية التي تصعد إلى الأقسام العليا بل هناك بورصة تحدد أسعار بيع  الضمائر والذمم تتغير حسب أهمية المباراة وحسب الهدف المنشود، لان اللعب على البطولة أو مركز الوصافة ليس كاللعب على البقاء وعادة ما تشهد الجولات الأخيرة رواجا لمثل هذه السلوكات المشينة في ظل وجود عدة أندية غير معنية لا بالمراكز الأولى ولا بالأخيرة بعدما ضمنت بقائها مع النخبة وفقدت آمالها في التتويج، وفي ظل الأزمة المالية التي تعانيها، تجد في بيع مبارياتها فرصة لإنعاش خزائنها بالمال بل أصبح حاليا الطريق أكثر إختصار في وسطنا الكروي  بعدما دخل اللاعبون مستنقع اللعبة القذرة  ليتحملوا المسؤولية إقتداء بمسؤوليهم    
عدد المطالعات لهذا المقال : 169


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة