هــام

أحزاب تتحرك في المناسبات وأخرى خارج مجال التغطية السياسية:

بيات الصيف والشتاء

يوم : 08-07-2018
صورة المقال
دأبت أحزابنا السياسية، على التحرك فقط في المناسبات، وإضفاء بعض النشاطات الرسمية على محطات وطنية مختلفة، لكن سرعان ما تعود إلى بياتها، تاركة الحبل على الغارب، دون أن تنشط كامل السنة، أسرة بما يجري في البدان الأخرى، أين يمثل الحزب القلب النابض للمواطن، من خلال الإهتمام بمشاكله، والتكفل بقضاياه، وقيادات غالبية الأحزاب عليها أن تتشبع بهذه الفلسفة الإيجابية، الرامية إلى التموقع في كل الظروف وفي كل الأحوال حتى يشعر المناضل والمواطن أن أي حزب له دوره في المجتمع، من خلال إقتراح الأفكار والبرامج البناءة، وليس تركيز الأنظار على شخص معين، وإهمال ما يهم البلاد والعباد في أمور الحياة. فما سر صمت غالبية الأحزاب عن تقديم مترشحيها الرئاسيات المقبلة؟ وماذا تترقب.
عدد المطالعات لهذا المقال : 239


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة