هــام

وقفة احتجاجية للمحامين متبوعة بمسيرة بالعاصمة :

«الدفاع يريد رحيل الفاسدين»

يوم : 24-03-2019 بقلم : كهينة حارش
صورة المقال
نظم، أمس، المئات من المحامين وقفة احتجاجية في ساحة البريد المركزي بالعاصمة، تبعتها مسيرة سلمية إلى غاية ساحة موريس أودان، بمناسبة اليوم الوطني للمحامي، للمطالبة باحترام الدستور وقوانين الجمهورية وحرية الرأي والتعبير ومساندة المطالب الشعبية في تغيير نظام الحكم.

بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، كان المئات من المحامين عند الموعد، أمس، بساحة البريد المركزي، أين ردّدوا شعارات مناهضة للعهدة الخامسة، مطالبين باحترام الدستور  وقوانين الجمهورية، ورفع المحتجون خلال الوقفة التي بدأت على الساعة العاشرة صباحا، شعارات سياسية أبرزها شعار «الدفاع يريد رحيل الفاسدين» وشعار «وطني وطني غالي الثمن.. نفسي روحي.. وأنا حامي وطني الغالي»، «لا شرقية لا غربية وطنية وطنية» و«جزائر حرة ديمقراطية» و«النضال النضال حتى يسقط النظام» وغيرها من الشعارات الأخرى خلال الوقفة التي استمرت ساعة كاملة.
ونجح المحامون في كسر الطوق الأمني على الساعة الحادية عشر، والذي كان يقف حاجزا للحيلولة دون تنقلهم إلى ساحة «موريس أودان»، حيث ساروا عبر النفق ووصلوا إليها، واستجاب المحامون لدعوة الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين، للمشاركة في مسيرة وطنية سلمية، بمناسبة اليوم الوطني للمحامي .
عدد المطالعات لهذا المقال : 153


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة