هــام

إدارة الشركة تقترح حلولا لترسيم المتعاقدين لكن بشروط

أزمة عمال توسيالي تتجه نحو الانفراج

يوم : 15-04-2019 بقلم : ت روحية
صورة المقال
-إلغاء المنح وتعويضها بالزيادات في الأجور   محل تفاوض بين العمال والإدارة 

- الشركة تتعهد برفع نسبة الزيادة في الأجر القاعدي إلى 25بالمائة شريطة رفع الإنتاج إلى 3ملايين طن سنويا 

تتجه أزمة العمال الجزائريين داخل الشركة التركية  طوسيالي ببطيوة  نحو الانفراج  وتوقيف الاحتجاج في الساعات المقبلة  بعد اقتراح الإدارة حل وسطي مع ممثلي العمال  يقضي بتسوية وضعية المتعاقدين لمدة سنة او اكثر   وإدماجهم في مناصب دائمة  مع إمكانية حصر  تتبيث العمال في المناصب المستهدفة  لكن بشروط والتي اعتبرها بعض العمال تعجيزية و   لم تلق الإجماع  من طرف المحتجين منها   احتواء العقد على بند يمنح للمستخدم كامل الصلاحيات في تغيير منصب العامل  بالإضافة إلى إلغاء المنحة السنوية  والمنح المناسبتية وتعويضها بزيادة مبلغ 10الاف دج في الأجر الصافي أو زيادة 15بالمائة في الأجر القاعدي   وفي حالة ما إذا    وصلت  القدرة الإنتاجية للشركة   3ملايين طن  سنويا   ستعيد الإدارة النظر في احتساب الزيادات من خلال إضافة 10بالمائة في الأجور ورفع النسبة  إلى 25بالمائة    بينما الاقتراح الأول  الذي يقضي باقتطاع المنح  وإلغائها سيقلل  في حالة تطبيق هذه الإجراءات الجديدة من الامتيازات التي كان يحظى بها العمال الجزائريين المرسمين من قبل  رغم أن عددهم محتشم مقارنة بعدد المتعاقدين الذين يمثلون الأغلبية من الطبقة العاملة  داخل الوحدات والتزمت الشركة في مفاوضاتها مع العمال بإلغاء الطرد التعسفي و إدماج المتعاقدين   ويذكر أن خرجة  الإدارة الأخيرة جاءت بعدما فرضت مفتشية العمل على المسؤولين  العمل بما ينص عليه قانون العمل  الجزائري  وتتبيث العمال الذين يشغلون مناصب دائمة بعقود مؤقتة منذ  أكثر من  ثلاث سنوات تم جاءت تعليمات الوالي  الصارمة الموجهة  للهيئات المعنية بتطبيق القانون المعمول به مع الشركات الأجنبية من أجل حفظ حقوق عمال طوسيالي  التي تحددها النصوص القانونية لتفتح مجددا أبواب التفاوض نهاية الأسبوع انطلاقا من زيارة الأمين العام للولاية  لمصنع  طوسيالي وتدخله كوسيط لإيجاد أرضية تفاهم حول المطالب  رغم أن الغموض لايزال  قائما من الجانب التركي الذي يغير في كل جلسة حوار  اقتراحاته وعلم أن مسالة التفاوض  للإبقاء على المنح قابلة للمراجعة في حالة  الاتفاق على النقاط المهنية على اعتبار أن رد الشركة في هذا الصدد هو أن الحديث عن المنح سابق لأوانه ويمكن معالجته بعد تشكيل نقابة العمال  
وحسب ما علمناه من المحتجين الذين دخلوا أمس أسبوعهم الثالث من الإضراب فيحتمل  الخروج بقرارات فاصلة في الساعات المقبلة وقد تتجه نحو توقيف الإضراب و مواصلة المفاوضات بشكل ودي  للخروج باقتراحات ترضي جميع الأطراف
عدد المطالعات لهذا المقال : 190


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة