هــام

وزير التربية عبد الحليم بلعابد :

لا تغيير مواعيد امتحانات الأطوار الثلاثة

يوم : 15-04-2019 بقلم : مكتب العاصمة: فاطمة عاشوري
صورة المقال
 
كشف وزير التىبية الوطنية عبد الحكيم بلعابد امس أنه لا يوجد تغيير في تواريخ الامتحانات المدرسية باطوارها الثلاث، مشيرا أن التواريخ تبقى ثابتة.
فليس هناك تأخر بل تباين في التدرج بين هذه السنة والسنة الماضية في ذات الفترة  
وعلى رأسها موعد شهادة الباكالوريا الذي توعد بتفادي اي تسريبات قد تحدث خاصة مع سنّ إجراءات وترتيبات صارمة.
وأضاف الوزير في ندوة صحافية على هامش لقاء مع المدراء التربويين أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات قد أعيد في هيكلته بالرغم أنه ليس المسؤول الأول عن هذه الامتحانات إنما هو جزء من الحلقة فكل   الجماعة التربوية تشارك في الامتحان. 
اين سيشرف اليوم - حسبه ـ على اجتماع   للجنة الأمنية لتقرير جملة الترتيبات اللازمة التي هي قيمة مضافة للتأمين. 
وأما عن غياب بعض الشركاء الاجتماعيين عن الندوة امس فقال بلعابد أنه يحترم هؤلاء وموقفهم وأنه سيشرع في تنفيذ كل المحاضر التي تربطهم، منوها أنه مرحب بهم في القطاع وسيصغي لكل اقتراحاتهم(...). 
معلقا من جهة أخرى على الحراك بان القطاع وشخصه جزء من المجتمع(...). 
في حين الحراك السلمي   سيشهد له التاريخ وعجزت كبريات الدول عن تنظيمه ويمكن أن تتطرق إليه الكتب المدرسية لاحقا. 
فالمدرسة ستشيد به بالانتقال السلس الى جمهورية جديدة(...).  
أما عن التوظيف فقد أكد أنه متواصل ويخضع   لأرضية واضحة عن طريق القوائم الاحتياطية للاستخلاف مباشرة(...).   
كما أعلن الوزير وفي سياق الامتحانات المقررة   سحب الاستدعاءات   على المواقع الالكترونية يوم 15 ماي المقبل 
وان مرحلة تنظيم الامتحانات المدرسية الوطنية ستمتد من 29 ماي إلى 20 جوان الجاري 
حيث امتحانات نهاية التعليم الابتدائي ستجرى في موعدها المحدد خلال شهر رمضان والمحددة يوم الأربعاء 29 ماي المقبل. 
واما شهادة التعليم المتوسط ستنظم يوم الثلاثاء 11 جوان المقبل 
فيما امتحانات شهادة البكالوريا ستكون يوم 16 جوان إلى غاية الخميس 20 جوان، مع تسخير أكثر من 735 ألف موظفا لتأطير 2.118.881 مترشح. 
كما امتعض الوزير من وصفه بالوجه الثاني لعملة غيره في إشارة له إلى الوزيرة السابقة للقطاع نورية بن غبريت.
عدد المطالعات لهذا المقال : 113


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة