هــام

الضياع

يوم : 29-04-2019 بقلم : بقلم : أية سولاف سلامي(النعامة)
صورة المقال
ـ أضعتك يا نفسي و كم أن فقدانك رهيب ، بحثت عنك فلم أجد منك سوى أشلاء قد مضت.
ـ أحسست أن غضب الإله الآن قد حل فاني اطلب الغفران منك يا رب .
ـ و هل يسترجع ما قد فقد و رحل أم أدفن ما بقي في صدري من أوجاع و حزن .
ـ آه لو يسمع احد أنين صدري الصامت و صرخات قلبي المتألم أم على قلوب أقفالها .
ـ دموعي قد سردت ما حصل و جروحي رسمت ما وقع و أغمضت عيني للزمن .
ـ إن كياني يحترق لهيبا فلا أكاد استطيع أن أطفئ نيرانا قد حولتني بعدها إلى رماد .
الهي إن ألمي لا يطاق و صبري قد نفذ فارشد قلبي إلى الصواب و اجعلني اطمئن ليتني اسعد يوما من الأيام فهذا ما أرجو و أتمنى . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 65


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة