هــام

حمداني حمدان (رئيس الرابطة الولائية لكرة القدم لولاية مستغانم) :

«الفاف أنجزت مشاريع رياضية ستحسب لها»

يوم : 02-05-2019 بقلم : بن عاشور
صورة المقال
«الجلسة التي استدعينا للمشاركة في أشغالها هذا الخميس هي عادية وذات علاقة بالتقريرين المادي والمعنوي للموسم الرياضي 2018/2019 للفيدرالية الوطنية لكرة القدم ، فالجلسة نظامية ومطابقة للقوانين المسيرة والمنظمة لهذه الهيئة الرياضية الوطنية ، بمعنى شيء عادي جدا . أما بالنسبة لما يقال هنا وهناك عن سحب الثقة من الرئيس ومكتبه أو تغيير بعض الأعضاء من المكتب إلى غير ذلك فأعتبره شخصيا كلام شارع وفارغ من الصحة وليس بكلام رسمي لأن الإنتخابات تقررها الهيئة الأولمبية وليس ما يقال في دوائر ليست لها أية مسؤولية رسمية ، في النهاية أعتقد أن ما يحدث خارج جدران الفيدرالية  لا يؤثر لا من قريب ولا من بعيد على أشغال الخميس الذي ستحضره كل الأسرة الرياضية . كما تعلم المناوشات الكلامية و الملاسنات موجودة وبقوة في كرة القدم لكن دوما تنتهي بفض الخلاف بالطرق الودية وهذا كلما كان هناك عقلاء يفضلون المصلحة العامة على المصلحة الخاصة ، مؤخرا كنا في ولاية سعيدة ، حيث شاركنا في اللقاء الجهوي العادي وهذا الخميس ان شاء الله سنتنقل إلى الجزائر العاصمة لحضور كما ذكرت أشغال الجلسة العادية لدراسة التقريرين المالي والأدبي للفيدرالية الوطنية لكرة القدم. لا أخفي عليك أنني إلى غاية اللحظة ونظرا لضيق الوقت لم أطلع بعد على التقريرين لكنني أعتقد من الوهلة الأولى أنهما في صالح مكتب الفيدرالية نظرا لما قامت به هذه الأخيرة من إنجازات وفي وقت وجيز في سبيل تطوير وخدمة الكرة الجزائرية على غرار مراكز التكوين الجهوية التي بدأت ترى النور هنا وهناك مثل مركز التكوين والإسترجاع بولاية تلمسان الذي يعد تحفة وكذا مركز سيدي بلعباس في انتظار إنجاز مراكز أخرى عبر الوطن ، بمستغانم لنا مركز مهم يحتوي على عدة مرافق رياضية تسمح للرياضيين بتحسين أدائهم . على كل حال مكتب الفاف أنجز مشاريع رياضية ستحسبه له في آخر المطاف ، هناك عمل ولا يمكن إنكاره ، في الأخير لا يمكننا تقييم برنامج هذا المكتب إلا بعد انتهاء عهدته لأن الفيدرالية نصبت فقط منذ سنتين ولا زالت في عهدتها سنتين أخريين» . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 29


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة