هــام

عدم الأمن الاجتماعي جعل أبناء كل الطبقات يمشون جنبا إلى جنب

يوم : 04-05-2019
إن العوامل السوسيولوجية التي جعلت ابن العائلة الميسورة وساكن الحي الراقي يمشي جنبا إلى جنب مع ابن الحي القصديري دون أي طبقية ملاحظة راجع إلى
 وحدة المعاناة من التخلف والفساد والشعوربعدم الأمن الاجتماعي هي الأساس في تفاعل جميع مكونات الشعب حول مطالب موحدة ويصبح الغني والفقير سواء في ذلك. 
وهذا بحد ذاته دليل على أن ثقافة المجتمع هي ثقافة مدنية حضارية تحتاج تأطيرا فقط، فالمعاناة عامة شملت الغني بما يقع له من مشكلات قد تصل إلى درجة إفلاسه أو تضييع أمواله ومصالحه، والفقير معضلاته المتعلقة بالحياة الكريمة بعيدة المنال، لأن العدل الغائب هو أساس كل فوضى.
عدد المطالعات لهذا المقال : 55


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة