هــام

روح الحراك

يوم : 04-05-2019 بقلم : الجيلالي سرايري
الحراك السلمي المستمر بطابعه السياسي الهادف إلى إنهاء النظام القائم الذي تجاوزه الزمن ولا يقبل التجديد ولا يلبي تطلعات الأجيال الشابة المتطلعة إلى الحرية والديمقراطية والنماء ,لكن الحراك لا يتوقف عند المطالب السياسية فقد أظهر أوجها أخرى وتحول مع الأيام إلى ثورة بيضاء لها مفكروها وأبطالها وأفكارها وممارساتها الأخلاقية والحضارية المختلفة عما قبلها بالنسبة للنظام وللشعب على حد سواء فهو يمثل قطيعة معرفية وسلوكية مع سابقيه فقد رسم وحدة الشعب الجزائري الأصيل وتضامنه وتسامحه وحبه لوطنه وغيرته عليه وتمسكه بمقومات شخصيته وهذا أمر جميل نتمنى أن يستمر وينتشر إلى كل فئات الشعب ليعم كل جوانب حياتنا  الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ولا يبقى محصورا في المسيرات،   
نريد أن تسري هذه الروح الخلاقة الوثابة في جسم كل واحد منا فتدفعه للعمل والنشاط والكرم والشجاعة وحب الخير والإيثار والتضحية وقد أقبل علينا رمضان شهر الخير والبركة والتضامن والتعاطف فلنجرب مساعدة الفقراء والمحتاجين ونشفق على المواطنين فلا نبادر برفع الأسعار بهذه المناسبة العظيمة  ونساهم في التخفيف عن العائلات فلا نحرق جيوبها بنار الغلاء كما كنا نفعل في السابق لنؤكد أننا فعلا نريد التغيير نحو حياة أفضل ووطن أجمل.
عدد المطالعات لهذا المقال : 96


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة