هــام

المال المستباح

يوم : 05-05-2019 بقلم : م بن علال
البيروقراطية رحم الفساد البيروقراطية وكر الزنابير الذي إذا أدخلت يديك فيه ولو برهة من الزمن لتلقيت ما لا يخطر على بالك من الوبال. البيروقراطية الخلية النائمة في جسد كل ما له علاقة مع المواطن في عاجله وغده .. كم من مفسد وفاسد خرج من ذلك الرحم الذي هو رحمة مثلما يدل عليه مسماه لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن الرحم أصبح يولد الأفاعي والجرذان وهلم جرا من الموبقات التي لا نفع فيها للوطن .. الفساد تجلت مكافحته في القوانين التي هي السندان والمطرقة في آن واحد لقطع دابر المشبوهين والمتلاعبين بالمال العام الذي يكد الشعب لتحصيله  تئن الجزائر في جلبه من العملة الصعبة بمورد واحد ووحيد المحروقات التي سيحرق لهيبها المتلاعبين بمصائر الناس ذوي القوت البسيط» الغلابى» نعم الغلابى الدين يحبون الجزائر باخلاص البسطاء..
لقد استبشر الجزائريون خيرا بحراكهم المبهر ونادوا وهم في صبر وأناة أن المحاسبة هي المنفذ من الأزمة على الأقل لاسترجاع المال المنهوب من الجيوب حتى يظل سالما من كل العيوب..
إنها العدالة تتحرك وهي مسلحة بسلطان القانون الذي ألح عليه الشعب صاحب السيادة والمتصدر إسمه في ديباجات الأحكام التي تصدر باسمه دون سواه.. نعم طفت قضايا لم نكن نراها حتى في المنام يقظة أم غيرها ملفات نتنة جعلت من المال الجزائري محال استباحة كما يستبيح اللصوص الحرام ..    
عدد المطالعات لهذا المقال : 29


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة