هــام

أخطأ من اعتقد

يوم : 11-05-2019 بقلم : ب. محمد
يتواصل الحراك الشعبي في رمضان أيام الجمعة و في أيام أخرى بأساليب جديدة  محافظا على سلميته التي انطلق بها إلى غاية تلبية مطالب الشعب ورحيل رموز النظام .  
ويخطئ من يظن أن الحراك سيتراجع ويفتر في هذا الشهر الفضيل  فالشعب قال كلمته منذ 22 فبراير المنصرم  ولن يتراجع مهما كانت المناورات التي تحاك هنا وهناك في السر والعلانية لأجل الالتفاف عليه و إضعافه, فالصوم لن يزيد المتظاهرين سوى إيمانا وإصرارا على  تحقيق مبتغاهم . 
هذا و لنا في المسيرات الحاشدة التي نظمها الطلبة الجامعيون في عديد الولايات الثلاثاء المنصرم خير دليل على ذلك,  لقد كانت  في قمة التنظيم و التحكم  إلى درجة أن هؤلاء أبدعوا وتفننوا في الشعارات التي كانوا يرددونها كما حصل في سيدي بلعباس على سبيل المثال  أين تجمع الطلاب أمام المحكمة و أصواتهم تصدح في تناغم وتناسق  من خلال ترديد الشعارات «وين راكي يا العدالة والفساد داير حالة»، «يا قضاة يا قضاة حققوا في الملفات»، «لا رجوع  لا رجوع حتى يكمل المشروع».
عدد المطالعات لهذا المقال : 55


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة