هــام

قطع الصخور بالجبل وتحويلها يحدث ضجيجا ويشكل خطرا

سكان دار يغموراسن بتلمسان يطالبون بتوقيف الاستغلال العشوائي للرخام

يوم : 15-05-2019 بقلم : سيدي محمد .ج-
طالب المجتمع المدني لقريتي باب خروفة و أولاد حميدة ببلدية دار يغمراسن بولاية تلمسان في بيان تسلمت الجريدة نسخة منه من والي الولاية بالتدخل العاجل لوضع حد للإستغلال العشوائي للرخام بالجبل المتواجد بهذه المنطقة ، حيث يتم إستعمال آلات حديثة و متطورة لقطع الصخور الكبيرة و تحويلها و هو ما يشكل أخطارا كبيرة على صحة و سلامة المواطنين  و كذلك حفاظا على المنطقة الرعوية و الغابية و البيئة بما أنها منطقة سياحية و حتى على الثروة الحيوانية كالنحل و الاغنام، كما أضحى السكان يعانون من كثرة الغبار الكثيف و الضجيج بسب الآلات الكثيرة ليلا نهارا بدون توقف و هو ما نغص حياتهم اليومية ناهيك عن الأخطار المحدقة بهم لأن القرى تتواجد مباشرة تحت سفح الجبل، كما أضاف البيان أن ذات الأشغال تشكل خطرا حتى  على الخزان المائي الذي هو في طريق الإنجاز نظرا لمحاذاته للمشروع، و عليه ناشد هؤلاء المسؤولين كل في منصبه بالتدخل و فتح تحقيق في الخسائر التي خلفها المشروع و الوضعية المزرية التي أضحت عليها المنطقة و عدم منح رخصة الإستغلال حفاظا على سلامة السكان و البيئة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 73


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة