هــام

الدكتورة ميريوة حفيظة في علم الاجتماع بعين تموشنت تقدم نصائح للتلاميذ الممتحنين في شهر رمضان:

«التفكيرالسلبي يؤدي إلى اهتزاز نفسية التلميذ»

يوم : 15-05-2019 بقلم : س لونيس
صورة المقال
أكدت الأستاذة مريوة حفيظة من معهد علم الإجتماع بالمركز الجامعي أحمد بوشعيب لولاية عين تموشنت أن فترة الامتحانات تعد من الفترات العصيبة المشحونة بالقلق والتوتر والتي تؤثر على أداء التلميذ،فما إن إقترب موعد الامتحانات حتى يخيم على الأسر العديد من التوترات والانفعالات ،خصوصا في شهر رمضان ، فقلق الامتحان حالة نفسية إنفعالية قد يمر بها التلميذ، و تصاحبها ردود فعل نفسية وجسمية غير معتادة نتيجة لتوقعه للفشل في الامتحان أو سوء الأداء فيه ، أو للخوف من الرسوب و من ردود فعل الأهل ، أو لضعف الثقة بنفسه,لذلك يجب  الثقة بالنفس والاستعداد والافتخار وروح التفاؤل، وهذا ما يجعل التلميذ يتميز بقدرات عقلية عالية.والرغبة في النجاح ، والقدرة على الإستيعاب والفهم والذكاء.  الحرص على أخذ فترات منتظمة للراحة أثناء الدراسة بغية الترويح عن النفس ، وتجديد الطاقة والنشاط ، وتحفيز الذاكرة. انتباه التلميذ جيداً وبدقة لبرنامج الامتحان و مواعيد بدء امتحان كل مادة  .وتحضير الأدوات اللازمة للإمتحان وحضور التلميذ مبكرا للقاعة نحاول قراءة بعض الأدعية  لا يناقش التلميذ زملائه في المادة التي سيمتحن فيها ولا يبحث عن الأسئلة المتوقعة لأن ذلك يخلق نوعا من التشوش في الذهن.
عدد المطالعات لهذا المقال : 78


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة