هــام

تباع في الأكياس ب 50 دج للتر ولا تستجيب للمعايير

«الشاربات» تتصدر مائدة رمضان بتيارت

يوم : 15-05-2019 بقلم : ع/مصطفى
صورة المقال
- صاحبة مؤسسة «عاليا» للعصائر تؤكد غياب الشركات المصنعة بالولاية   




أوضحت السيدة بن هني فاطمة   صاحبة مؤسسة لصناعة المشروبات والعصائر الطبيعية «عاليا» المتواجدة بمدينة تيارت أن مشروب الشاربات الذي يباع بالولاية هو صنع تقليدي بما أن تيارت تفتقر إلى شركات خاصة في صناعة هذا المشروب الذي يعرف رواجا كبيرا خلال شهر رمضان
 مشيرة أن صنعها لا يستجيب للمواصفات المعمول بها بما أنه من المفروض أن استهلاكها يكون مرتبطا بعدة شروط والتي تندرج ضمن المواصفات المعمول بها والتي توضع ضمن ما يعرف بالمعلومات الخاصة بالمنتوج من المكونات الخاصة به وكذا تاريخ صلاحية استهلاكه والذي يعرف أيضا بـ «détectage» لكن المعمول به أن هذه الشاربات هي صنع محلي فقط من ورائه الربح السريع مؤكدة أن السوق الذي تم فتحه بداية رمضان بتيارت وهو سوق الحومة منعت مديرية التجارة من تسويق الشاربات داخل الأكياس في حين حسب محدثتنا دائما فإن القانون يمنع تسويق هذه الشاربات بمختلف الأرصفة والشوارع باستثناء محلات يتم مراقبتها من قبل مصالح التجارة واعوان قمع الغش ومراقبة الجودة من خلال أخذ عينات من هذه المادة وإخضاعها للتحاليل لمعرفة مصدر المياه وكذا المادة الكيميائية المستعملة والتي يتم من خلالها صنع الشاربات. وحسب صاحبة المؤسسة دائما فإن الشاربات التي تعرف انتشارا غير مسبوق خلال شهر رمضان وبأثمان لا تتجاوز الـ50دج للتر الواحد هي ممنوعة للبيع إلا أن تهافت المستهلك عليها فتح الباب أمام مصرعيه لأشخاص همهم الوحيد الربح السريع بما أن المواطن يقبل على استهلاكها نظرا لانخفاض سعرها.
عدد المطالعات لهذا المقال : 89


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة