هــام

معلم قرآن بمعسكر: لا بد من تظافر الجهود للقضاء على التبذير

«عدم تشبع الصائم بفقه الصيام وراء الطبائع السيئة»

يوم : 15-05-2019 بقلم : بهلولي ش
صورة المقال
 أكد الكثير من عمال النظافة بمعسكر  أنهم  يتفاجؤون  يوميا بوجود أطباق من الأكل جاهزة مرمية في حاوية النفايات خاصة في شهر رمضان الفضيل بالإضافة إلى وجود كميات كبيرة من مادة الخبز ترمى بصفة مستمرة في النفايات وهنا أكد العمال أنهم يصدمون بوجود هذا الكم الهائل من الأكل في حالة جيدة داخل أكياس القمامة ويزداد هذا الأمر حدة وكثرة حسبهم خلال شهر رمضان الفضيل بالرغم من ارتفاع أسعار السلع ،و للخوض  أكثر في  الموضوع كان لنا حديث مع السيد نساخ الحبيب معلم قران بمعسكر الذي أكد بدوره ظاهرة التبذير ولهفة المواطن على السلع الاستهلاكية خلال شهر الصيام أين ارجع السبب إلى نقص الجانب الروحي  للمواطن وغياب فقه أحكام الصيام لديه وهنا قال المتحدث انه لابد على الجهات المعنية ان تقوم بالتوعية لا سيما في مجال تقديم إرشادات حول أحكام الصيام وهذا قبل شهر من حلول رمضان حيث أكد المتحدث ان هذه العملية بإمكانها مكافحة ظاهرة التبذير والجشع واللهفة عند المواطن خلال الصيام حيث نوه أن اغلب الصائمين طغت عليهم شهوة النفس في الأكل والشرب متناسين الجانب الروحي للشهر الفضيل وهو العامل الغائب عند أغلبية المواطنين ، من جهة أخرى فقد قال نساخ الحبيب أن الحد من هذه الظاهرة يتطلب تظافر جهود الأئمة والمربين وكذا الأسرة ، فان تشبع الصائم باحكام الصيام لديه دور كبير حسب نساخ من اجل القضاء على جميع العادات السيئة خلال رمضان ، من جهة اخرى فقد عرج بصفته كذلك رئيس جمعية مرضى السرطان بمعسكر انه للحد من ظاهرة التبذير ورمي الأطباق في النفايات تقوم العائلات بالتنسيق مع الجمعيات من اجل جمع هذه المأكولات وتقديمها للمرضى خاصة مرضى السرطان الذين يتناولون حسبه وجبات رديئة لا تتلاءم ونوعية المرض الخطير الذي يعانون منه ناهيك عن حاجة مرافقي هؤلاء المرضى القادمين من المناطق البعيدة والمختلفة والذين اغلبهم من العائلات المعوزة .
عدد المطالعات لهذا المقال : 105


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة