هــام

70 طفلا مصابا بالسرطان يفطرون بحضور الفنانين حزيم و ريم حقيقي

... سُويعات تنسي الآهات

يوم : 15-05-2019 بقلم : زهرة برياح
صورة المقال
تفقد أول أمس مولود شريفي والي ولاية وهران على مستوى مصلحة طب أمراض سرطان الأطفال بمنطقة الحاسي، ظروف التكفل بالمصابين بداء السرطان وذويهم خلال هذا الشهر الكريم، حيث قام بإسداء التعليمات اللازمة من أجل تقديم المزيد من المساعدات، كما كانت المناسبة فرصة للاستماع إلى انشغالات أولياء الأطفال المرضى المتواجدين بالمصلحة، ومعاناة الأطفال مع هذا المرض العضال الذي يتطلب صبرا كبيرا خاصة بالنسبة لبعض العائلات التي تقيم خارج الولاية.

وكعادتها، لم تفوت جمعية « إعانة الأطفال المصابين» بمرض السرطان والناشطة بولاية وهران، نشاطها التضامني بمناسبة شهر رمضان المعظم، على مستوى المستشفى المتخصص في الأورام السرطانية ومركز الاستقبال الخاص بالجمعية، حيث يتم يوميا توزيع وجبات إفطار متكاملة لـ 70 طفلا وأوليائهم، بحضور فنانين من بينهم الفنانة ريم حقيقي و الفنان الفكاهي حزيم و غيرهم، كما أن الجمعية بصدد التحضير لاحتفالية فنية كبيرة بمناسبة عيد الطفل الموافق للفاتح من جوان .
هذه المبادرة التي تلقى ترحيبا من طرف عائلات الأطفال المرضى المقيمين بالمستشفى المتخصص في علاج الأورام السرطانية، إلى جانب تقديم وجبات للعائلات القادمة من مختلف ولايات الوطن و التي تبيت بمركز الاستقبال الخاص بالجمعية حيث توفر هذه الأخيرة داخل مقرها شققا خصصت لمبيت عائلات المرضى التي تبقى فيها إلى غاية الانتهاء من علاج أبنائها أو التي تأتي قصد إجراء الفحوصات الدورية والتي لا تجد مكانا للمبيت.
كما قام السيد شريفي بزيارة ثانية بالمناسبة إلى مطعم الهلال الأحمر الجزائري الذي فتح أبوابه خلال رمضان بمكتبة البلدية « الكاتدرائية سابقا»، وهذا من أجل الوقوف على التحضيرات اليومية التي تخص إفطار الفقراء وعابري السبيل حيث يتم تقديم 250 وجبة إفطار بحضور رئيس مكتب وهران للهلال الأحمر بن موسى العربي الذي أثنى هو الأخر على مجهودات هؤلاء المتطوعين الذين لم يبخلوا بجهدهم في خدمة راحة الصائمين لحظة الإفطار أو مساهمتهم قبل ساعة الآذان في تحضير الموائد و تقديم يد المساعدة للطباخين أو غيرها من الأعمال المسندة إليهم خلال هذا الشهر الفضيل. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 124


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة