هــام

فلسفة الحراك الشعبي الوطني

يوم : 29-05-2019 بقلم : الجيلالي سرايري
الحراك الشعبي السلمي هو حراك وطني قلبا وقالبا لأنه شامل الجزائر ورافع لشعار الوطنية عاليا ومدافع عن الوطن والدولة الجزائرية التي يرفض المساس بحدودها ورموزها ومؤسساتها لكنه يقف ضد الفساد والمفسدين بقوة وصرامة مطالبا برحيل كل رموز النظام ومن هنا تظهر فلسفة الحراك غير المعلنة والمستشفة من مطالبه وشعاراته المرفوعة المبنية على السلم والأمن ووحدة الصف والتعاون والتآزر ونبذ العنف بكل أشكاله وأنواعه فهو ينتهج سياسة سلمية منذ البداية لم يخرج عنها رغم كل الظروف والاستفزازات والاختراقات فالسلمية مبدأ أساسي في مسيرات الحراك الوطني الشعبي ويأتي معها مبدأ الأخوة بين الجزائريين التي يترجمها شعار (خاوة خاوة) والذي يجمع الجيش والشعب في كتلتة واحدة ومصير واحد فالانتصار على العصابة أو الجماعة غير الدستورية يجمع الاثنين معا نظرا للتجاوزات المرتكبة في حق الوطن والشعب والتي وصفها قاض سابق بالسلوك العدواني الذي عانى منه أبناء الوطن الخيرين من إطارات وغيرهم  وفرض عليهم التواطؤ مع المال الوسخ أو التهميش ومعاناة الظلم.
هذه الفلسفة العملية المنبثقة من المعاناة والتجارب الصعبة في مواجهة الاستبداد والتسلط تحتاج إلى تنظير وتعميم ليلتزم بها الجزائريون في المستقبل والعمل بها للعيش في حب وسلام وأمن وهدوء. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 107


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة