هــام

إجراءات تنظيمية محكمة بمراكز امتحان البيام

تسريب موضوع اللغة العربية مجرد إشاعة

يوم : 10-06-2019 بقلم : ت روحية
صورة المقال
- غياب 115 مترشح في صفوف الاحرار



وسط إجراءات تنظيمية  محكمة وحراسة مشددة بمختلف مراكز الاجراء الموزعة عبر تراب الولاية اجتاز اكثر من 25الف مترشح بوهران  امتحان نهاية مرحلة التعليم المتوسط في  ظروف  عادية وأجواء  ملائمة  حسب ما اكده المشرفون على تاطير هذه الامتحانات و لم تسجل فيها اي تجاوزات في اليوم الأول  رغم  الترويج لإشاعات في الساعات الأولى من الصباح  حول تسريب موضوع مادة اللغة العربية في حدود الساعة التاسعة  الا ان مسؤولي القطاع فنذوا هذه الإخبار  وتبين أن الموضوع المسرب لا علاقة له بالامتحان الرسمي وهو نسخة نموذجية تداولتها بعض الصفحات على الفايسبوك 

 وبخصوص الإجراءات المتبعة لضمان سيرورة الامتحانات في ظروف حسنة  فقد وقفنا عليها  ميدانيا بمتوسطة  المجاهدة بن صافي خديجة  بحي تريبولي بوسط المدينة أين لم يسمح للمترشحين في الفترة المسائية  بالخروج بعد الانتهاء من مادة التربية الاسلامية  وتقرر الاحتفاظ بهم إلى غاية موعد أجراء امتحان التربية المدنية في حدود الرابعة زوالا وهو ما أكدته لنا رئيسة المركز وصرحت أن هذه التعليمة صادرة من المديرية ومعممة على جميع المراكز  في حالة وجود ساعات فارغة بين مادة وأخرى 
من جانبه اكد لنا مدير التربية أمس ان امتحانات اليوم الأول المخصصة لمواد اللغة العربية و الفيزياء والتربية الإسلامية والتربية المدنية  سارت في أجواء عادية باستثناء تسجيل غيابات في صفوف المترشحين الأحرار بعد إحصاء حوالي 115 حالة تخلف على امتحان البيام من أصل 1500 مسجل 
وحول طبيعة الاسئلة المتداولة  في اليوم الاول  أجمع  العديد من المترشحين بوهران  على  سهولة المواضيع المطروحة  عليهم في مختلف المواد التي امتحنوا فيها  ويالاخص مادة اللغة العربية  الذي  يسهل حله باعتباره موضوع في متناول تلاميذ السنة الثالثة وليس في مستوى  المقبلين على  اجتياز شهادة البيام  وحسب الممتحنين فأنهم كانوا يتوقعون تطرق نص الموضوع لظاهرة الهجرة السرية  وهو ما أثلج صدورهم لسهولة المحتوى و أيضا  للشق المتعلق بإعراب  المفردات وجدول صيغة المبالغة والتحويل  ورغم تحفظ بعض الممترشحين بمتوسطة بن صافي خديجة من موضوع التمرين الأخير في مادة الفيزياء  والمرتبط بدافعة ارخميدس الا انهم تفاءلوا  بالحصول على نقاط مرضية  لسهولة تمرين الكيمياء  الذي يعتمد على الفهم  وايضا التمرين الثاني الخاص بظاهرة التكهرب والثقل  والتي جاءت في مستوى التلميذ العادي و أنها من خلال المنهج المقرر  
ونفس الارتياح لمسناه لدى المترشحين بعد اجتيازهم اختبار مادة التربية الإسلامية في الفترة المسائية الذي تطرق في شقه الاول الى سورة النبأ ومطالبة المترشح بشرح الكلمات واستظعار بقية السورة و الموضوع الثلني يتحدث عن حسن الجوار والثالث يتعلق بالوضعية الإدماجية  الخاصة باليوم العالمي للمسنين وهو ما استحسنه التلاميذ 
عدد المطالعات لهذا المقال : 93


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة