هــام

سريع غليزان

المطالبة برحيل الادارة ومرافقة الفريق بشركة

يوم : 12-06-2019 بقلم : الحاج زوبير درقاوي
صورة المقال
استجاب انصار السريع لنداء القلب وتجمهروا امام مقر الولاية ثم مقر الدجياس للمطالبة برحيل الادارة المسيرة للنادي الذي حملوهم  مسؤولية وضعية أحد أعرق الاندية في الوطن الذي يتخبط في القسم الثاني لثلاث مواسم على التوالي رغم تحقيقة لخمسين نقطة الموسم الفارط لكنها لم تكن كافية لتحقيق حلم الصعود الذي وعدهم به رئيس الفريق محمد حمري ، كما ناشدوا السلطات العليا في الدولة بالتدخل وتخصيص شركة وطنية  تعول الفريق كما هو الشأن لعديد من الأندية .

 حيث ذكروا انهم رافقوا السريع في جميع مراحله التي مر بها الي ان كان بالحظيرة الاولى وناصروها في وقت الشدة والفرح عبر اللقاءات التي خاضها سواء داخل الديّار أو خارجه  وكانت لهم قصة وفاء ليبقوا ضحية المسيرين وتعنتهم ولان وضع الرابيد لم يعد يحتمل أقدموا على وقفة إحتجاحية أمام مقري الولاية ثم الدجياس مطالبين برحيل الادارة الحالية وعلى رأسها محمد حمري وبجلب شركة وطنية تعيد الفرحة لمدينة غليزان ، الوقفة التي نظمت بشعارات تحاكي الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر،  ووعد الانصار بالعودة ثانية الى الشارع في حال عدم الاستجابة لمطالبهم  لان النادي الغليزاني من حقه الاستفادة من المال العمومي والاستثمار فيه  من اجل اعادته  الى المكانة التي يستحقها ، معتبرين ان مرافقة شركة وطنية حق كباقي الفرق والا سيعد  الامر تمييزا  .
  نادي سريع غليزان التي اسس سنة 1934 علي يد الشهيد زوقاري الطاهر وشهد سنوات عزه في نهاية الثمانينيات ثم ليعود سنة 2015 لقسم الاضواء سرعان ما دخل النفق المظلم خلال المواسم الثلاثة الماضية ليواجه عاصفة من المشاكل والتسيير الفوضوي بقيادة  محمد حمري.
عدد المطالعات لهذا المقال : 59


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة