هــام

52 تاجرا ينشطون خارج المبنى لاصطياد الزبائن

السوق المغطى بوسط عين تموشنت مهمل

يوم : 12-06-2019 بقلم : س. لونيس
صورة المقال
أكد أول أمس أكثر من 52 تاجرا ينشطون بصفة دائمة خارج مبنى السوق المغطى الواقع بمدينة عين تموشنت أن رفضهم الدخول إلى هذه المنشاة المبنية منذ الحقبة الاستعمارية راجع أساسا إلى انعدام الممارسات التجارية بداخله بحيث يفضل الزبون البقاء خارجا لانتقاء مستلزماته اليومية من خضر وفواكه ومختلف أنواع الأسماك مؤكدين أن السوق به أكثر من 30 «عنبرا «لائقا إلا أنه يبقى فارغا إلا من بعض الباعة الذين رفضوا التجارة الموازية مفضلين الربح القليل مع إبقاء شريحة معينة من الزبائن . وقد أكدت السلطات المعنية أن السوق عرف في الفترة الأخيرة عدة تعديلات وتهيئة شملت الطلاء والترميم وتوصيل الماء وتسوية قنوات الصرف وتهيئة محلات بيع السمك الموجودة بجناح مخصص لذلك وإيصال الكهرباء إلا أن رفض التجار مزاولة عملهم بداخله جعله مهملا علما أن هناك من التجار من التحق بعنبره مباشرة بعد تهيئته إلا أنهم سرعان ما غادروه بحثا عن الزبائن في الخارج ماعدا القليل منهم ويتعلق الأمر بصاحب القصابة والسيد سعيد بائع  الزيتون ومحمد بائح الخضر الذي كان في حالة تدمر من هذه الظاهرة التي وصفها بنقص الثقافة عند هؤلاء الباعة لأن حسب تصريحاته السوق هو المجال الوحيد المقنن لبيع الخضر والفواكه والسمك واللحوم بمختلف أنواعها. ويصطف عشرات الباعة من مختلف شرائح المجتمع منهم حتى النساء اللواتي تبعن بعض المواد كالأعشاب والخبز التقليدي على طول الشارع المحاذي للسوق واضعين شمسيات من الحجم الكبير عارضين بداخلها الخضر والفواكه وقد ارتفع عددهم حسب تصريحات تجار مدينة عين تموشنت مقارنة بالصائفة الماضية .
عدد المطالعات لهذا المقال : 47


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة