هــام

عقب وفاة شاب «خضّار» إثر إقدامه على حرق نفسه بعد شجار مع شرطي

غضب بعين تموشنت

يوم : 13-06-2019 بقلم : س. لونيس
صورة المقال
- والدة المتوفى تطالب بحق ابنها الذي كان يعول العائلة بعد موت زوجها 
- سكان المدينة الجديدة يغلقون الحي ويطالبون بأن تأخذ العدالة مجراها


خرج صباح أمس سكان حي المدينة الجديدة الشعبي (حي العقيد عثمان) خاصة منهم فئة الشباب في مسيرة احتجاجية سلمية مباشرة بعد وفاة الشاب خير الدين عبيد البالغ من العمر 28 سنة بالمستشفى الجامعي لولاية وهران  والذي كان يبيع الخضر بالسوق الموازية  بنفس الحي  و أقدم على حرق نفسه أول أمس إثر شجار نشب مع أحد عناصر مصالح الأمن 

الذي أخذ منه الميزان حسب تصريحات عامة الناس وزملائه في المهنة ووالدته  السيدة نبية التي كانت متأثرة بفقدان فلذة كبدها الذي عاد مؤخرا من أداء واجبه الوطني في الخدمة الوطنية وكانت عودته حسب تصريحاته كفرج للعائلة التي يعيلها بعد وفاة الأب في حين يعد أخاه الأكبر من ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد قام سكان الحي في حدود الساعة السادسة صباحا بقطع الطريق الذي يتوسط حي المدينة الجديدة بالخضر والفواكه التي كانوا يتاجرون فيها وتعد مصدر رزقهم الوحيد حيث قاموا برميها ورمي الصناديق معها على الطريق مانعين حركة المرور . و قد خرج المتظاهرون رفقة الوالدة إلى غاية المقر الأمن الحضري الخامس لحي المدينة الجديدة مطالبين ان تأخذ العدالة مجراها حيث أكدت والدة المتوفى إنها لا تريد شيئا من الدولة سوى حق ابنها الذي ظلم أمام أعينها حيث حسب تصريحاتها كانت تنظر إليه وهو يضرب أمامها بالكف الأمر الذي أفقد صواب ابنها وأقدم على حرق نفسه حسب تصريحاتها. علما أن والية الولاية كانت قد تفقدت الشاب مباشرة بعد حادثة الحرق حيث انتقلت إلى ولاية وهران للاطمئنان على حالته كما قامت بالتكفل الكلي بالعائلة كما تدخل مواطنو عين تموشنت للتخفيف عن العائلة وتهدئة المتظاهرين . للإشارة فإن شباب حي المدينة الجديدة ورغم قلة عددهم إلا أنهم يعانون من التهميش من حيث توفير مناصب العمل إذ توجد من العائلات التي بها 5 أفراد كلهم يفوق سنهم ال 20 سنة  بدون عمل رغم نداءاتهم المتكررة كما يوجد بحي المدينة الجديدة سوق مغطى ومجهز غير مستغل . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 182


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة