هــام

عبوة واحدة تعادل 5 أكواب قهوة و27 ملعقة سكر

إقبال مفرط على مشروبات الطاقة للمقبلين على الامتحانات

يوم : 13-06-2019 بقلم : ت روحية
صورة المقال
- منظمة حماية المستهلك  تطلق حملة تحذير من مخاطر تناول  ردبول و تيانتي
- شاب واحد يتناول بين  2الى 3 عبوات في اليوم 



أطلقت أمس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك حملة على صفحتها الرسمية للفايسبوك ضد ظاهرة الإفراط في تناول مشروبات الطاقة وسط الشباب و الأطفال خلال فترة الامتحانات و بالأخص مع اقتراب نهاية كل موسم دراسي،  وتزامنت  حملة  التحذير من مخاطر  المشروبات المقوية  والمنشطة مع اقتراب انطلاق  الامتحان المصيري لشهادة البكالوريا بداية من الأسبوع المقبل.
 وحسب  ما أكدته المنظمة فإن  الطلب على اقتناء هذه المشروبات تضاعف بقوة تزامنا مع فترة امتحان نهاية التعليم المتوسط  و أيضا وسط التلاميذ الذين اجتازوا في رمضان امتحان السانكيام  حسب ما تم إحصاؤه من طرف أعضاء المنظمة عبر مختلف الولايات  وهو ما دفع  بمسؤوليها إلى إخطار الأولياء والمستهلك بصفة عامة بتأثير  مشروبات الطاقة على جسم وعقل التلميذ  نظرا لانتشار استهلاك أنواع متداولة في السوق المحلية بمعدل  2 الى 3 عبوات وسط الشباب و الأطفال  على غرار  مشروبات ردبول وتيانتي لاسيما وان هذه الأخيرة تباع في قارورات بلاستيكية و ليست معدنية مقارنة بالراد بول و سعرها في متناول الأطفال الأكثر إقبالا عليها  لحموضة طعمها واحتوائها على نسبة عالية من السكر  مع العلم أن دول أجنبية  كالسويد مثلا قد حذرت رسمياً من تعاطي ردبول  الذي  ابتلى بها شبابنا.
و  لا تخلوا الثانويات والجامعات والمدارس  من  وجود  قارورات TNT  بين الطلبة  الذين أصبحوا يتباهون بها وخاصة في أيام الامتحانات وانتشرت حتى عند أطفال الابتدائي بحيث أصبح الطفل  يستهلك حتى قارورتين أو أكثر في اليوم   ولا يعي ما عواقبها على صحة أجسامهم،   و أوضحت المنظمة بناءا على دراسات علمية ان مشروبات الطاقة  عديمة الفائدة ويروج لها كمنتوجات لتعزيز الطاقة الذهنية والجسمية ومن عناصرها أنها تحتوي على مادة الكافيين وهو عنصر أساسي  تصل كميته 500 ملغ في العبوة الواحدة وهو ما يعادل  5اكواب قهوة، و هناك نوع اخر من الكافيين يدعى جوارنا يستعمل في بعض الأنواع  كما أن هذه المشروبات تحتوي على نسبة عالية جدا من السكر والتي تعادل   27ملعقة شاي  إضافة إلى مادة تدعى يوهامبين المسببة للنوبات القلبية وتشنجات في المعدة وارتفاع نسبة حموضة، و أشارت أيضا الدراسات أن هذه المشروبات تسبب الجفاف و الأرق و إضراب نبضات القلب  و التوثر و أيضا العقم في بعض الحالات لدى الرجال على اعتبار أن بعض الأنواع تحتوي على نسبة من الفياجرا التي تقتل الحيوانات المنوية.
  كما كشفت ذات الجهة أن هذه المشروبات أصبحت تأخد كمكمل للأدوية المهلوسة عند الشبيبة الضائعة وكل المشروبات الغازية والكحولية و الطاقوية و ما  يسمى أيضا بالعصير و نكتار تتسبب في مخاطر صحية لاحتوائها  على  نسبة عالية من السكر والغازات والملونات ونكهات اصطناعية و احماض كيميائية، أما نسبة الفواكه توجد فقط في العصير وبنسبة لا تتعدى 15%  وهو ما يفسر سعر  عصير الكيوي والليمون الأخضر ب 15 ألف /2ل و فاكهة الكيوي تباع ب1400دج للكيلوغرام و والليمون  المتداول ب400دج في الأسواق
عدد المطالعات لهذا المقال : 104


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة