هــام

صيــف ومهن / ساعد حنان حلاقة ومختصة في التجميل :

« إقبال كبير على التسريحات العصرية والماكياج وتركيب الرموش »

يوم : 08-07-2019 بقلم : عائشة محدان
صورة المقال
ساعد حنان البالغة من العمر26 سنة هي صاحبة صالون الحلاقة و التجميل «المعروف بصالون «رندة ريهام» المتواجد بحي ايسطو بوهران، مختصة في جمال الشعر والبشرة وتركيب الرموش والأظافر، تمارس هذا النشاط منذ حوالي6سنوات. تلقت تكويها بولاية وهران بين القطاعين العام والخاص، أما  تركيب الرموش فأخذت خبرتها من خلال التكوين بالعاصمة التونسية
كما تكشف صاحبة محل الحلاقة رندة ريهام أنها تستقبل العرائس بشكل كبير في فصل الصيف، حيث ترافقهن إلى قاعة الحفلات من أجل التسريحات و« الماكياج، وتبقى معهن إلى نهاية السهرة.»، و تضيف  حنان :« هناك  إقبال كبير أيضا على تركيب الرموش من قبل  النساء ، فمهن من تفضل تركيب الرموش التي صلاحيتها  مدة شهر، ومنهن من تفضل التي تصل مدة صلاحيتها مدة شهرين.، وفيما يخص  الأسعار تقول حنان إنها تتراوح ما بين 1000دج إلى 2000دج ، ومن خصائصها وشروطها عند تركيبها ألا تلامس المياه مدة 3 أيام حتى تنجح عملية التركيب. و تؤكد حنان أنه قبل الزفاف، غالبا ما تأتي العرائس إلى الصالون المتواجد بحي إيسطو من أجل القيام بتنظيفات عميقة للوجه والجسم، زيادة على صبغ الشعر حسب اللون الذي يتلاءم معها، ناهيك عن عمل علاجات للشعر منها الكيراتين، البروتين و «الليساج» البرازيلي، وذلك حسب نوعية و مشكل الشعر الذي تعاني منه الزبونة، و في الأخير يتم تركيب الأظافر للرجلين واليدين حتى تظهر العروس بأحلى حلة، ولا يقتصر الأمر على العرائس فقط ، فالمدعوات أصبحن ينافسن العرائس من حيث الماكياج والتسريحات مقارنة بالسنوات الماضية، خصوصا مع توفر ألبسة للسهرات لمختلف النساء سواء العازبات أو المتزوجات والمخطوبات، وحتى  كبار السن، وعلى رأسها القفطان المغربي، فأغلبهن يرغبن في الظهور بشكل أنيق من أجل التقاط السيلفي ، لكن تبقى عملية تركيب الرموش و الأظافر وحتى الصبغات الصيفية تحتل المرتبة الأولى خلال الصيف.
عدد المطالعات لهذا المقال : 19


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة