هــام

الشروع في جني بواكير التمور بتيميمون

«المنقر» مزيل للعطش ومغذ للجسم

يوم : 10-07-2019 بقلم : ب . جلولي
صورة المقال
تعرف الأسواق على مستوى منطقة تيميمون ،بأدرار حركة دؤوبة هذه الأيام تزامنا وظهور بواكير التمور المدعوة محليا « المنقر» حيث تتم عملية عرضه منذ ساعة مبكرة كل صباح ،بكميات معتبرة من طرف الفلاحين الذين يتوجهون نحو بساتين النخيل في الأراضي البور والتي تكتفي بالمياه الجوفية ولا تحتاج للسقي السطحي المعروف ،مما يجعل طعمها ذا مذاق عالي الجودة والحديث هنا عن نوع «بامخلوف» «الشيخ» وغيرها.

ولكن السماسرة والوسطاء بين الفلاح والمستهلك وضعوا المنتجين في وضعية محرجة وتدفع للاستياء والتذمر ،اذ لم يتعد سعر الكيلوغرام الواحد منه ال 300 دج  حسب الفلاحين الذين اعتبروها أسعارا متدنية أياما قليلة بعد ظهور بواكير هذا المنتوج ،والتي ينتظرها الفلاح سنة كاملة خاصة بالقصور ويتفرغون له منذ الأسبوع الأول من شهر جويلية كل سنة ،وأكد المتتبعون ان هذا الاهتمام بجني الغلة ليس مرده الربح السريع فقط   بل لاختصار تكاليف التخزين والمراحل التي تتطلبها العملية كالتسويق وغيرها ،والتي تعتبر مكلفة للفلاح ، ومن لا يعرفون «المنقر» ،فهو المرحلة ما قبل الأخيرة لنضج التمر ويتميز عنه بكمية الماء التي يحتويها ،مما يجعله رطبا ولينا نتيجة لغناه بالماء خلافا للتمر الذي   تبدو عليه أثار الجفاف وبعض التجاعيد . 
« المنقر « مزيل للعطش ومغذ للغاية نظرا لسكرياته البسيظة ،وقلة اليافه وغناه بالعصارات . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 89


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة