هــام

بسبب التضييق على الحريات و المتابعات القضائية بقطاع التربية

النقابات في وقفة تضامنية مع منسقة «السناباست» و رؤساء المكاتب الولائية

يوم : 11-07-2019 بقلم : ليندة بلجيلالي
صورة المقال
- دخول   أستاذة  في إضراب عن الطعام بعد إحالتها على العدالة 




نظم التكتل النقابي لقطاع التربية وقفة احتجاجية  أمام مقر مديرية التربية لولاية غليزان ، أمس الأربعاء ،  احتجاجا على السياسة المنتهجة من طرف مديرة القطاع  في تسيير شؤونه و المرتبطة بإحالة المنسقة الولائية للسنابست بلغول عمارية  على العدالة و رفضا  للمتابعات القضائية  التي طالت أيضا رؤساء  النقابات المهنية و العمالية  الست  ضحايا الانتهاكات المتكررة للحريات  حسب العديد منهم  و بسبب  التصرفات الصادرة عن  مسؤولة القطاع  يقول هؤلاء المحتجون  الذين  نددوا بالتضييق على الحريات النقابية  و استمرار تقييدها باعتبار النقابات  هيئات تدافع عن حقوق العمال حسبهم ،  كما  طالبت النقابات  بإيقاف جميع أشكال التضييق  من طرف المديرة على الممارسة النقابية لممثلي الفئة الشغيلة و وقف الاقتطاعات  من الأجر  بسبب ممارسة حقهم في الإضراب  و الدفاع عن حقوق العمال المشروعة  معتبرين هذا الإجراء  في حق الأستاذة التي دخلت في نفس اليوم في إضراب عن الطعام  و كذا المكاتب الولائية تعسفيا و خرقا للقوانين  الضامنة لممارسة الحق النقابي  .  و قد تعززت هذه الحركة الاحتجاجية  بمشاركة عمال و موظفين لمساندة  الضحايا  و من أجل استرداد حقوقهم رافعين  لافتات و شعارات تؤكد مطالبهم و تدعو بإصرار  إلى رحيل المديرة .  و كانت نقابات ساتاف ، سيلا ، كناباست ، سناباست ، اينباف ، أسانتيو  قد أعلنت في بيان لها عن دعم مكاتبها  منددة  بسياسة التعسف الإداري المنتهجة من طرف مديرة التربية و محاولة النيل  من إرادة و عزيمة الشركاء الاجتماعيين  يضيف البيان. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 118


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة