هــام

الوضع في ليبيا: الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية يتحادث مع المبعوث الخاص لفرنسا

يوم : 11-07-2019
صورة المقال
 استقبل الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية، رشيد بلدهان، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، المبعوث الخاص لفرنسا إلى ليبيا، فريدريك دوسانيو الذي تطرق معه إلى الوضع في ليبيا.

وجاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن السيد بلدهان تحادث مع المبعوث الخاص لفرنسا بمقر وزارة الشؤون الخارجية، مضيفا ان الطرفين تطرقا إلى "الوضع في ليبيا على ضوء التطورات الأخيرة التي يعرفها هذا البلد".

وانصبت المباحثات، حسب ذات البيان، على الجهود الجارية للتشجيع على ايجاد حل سياسي للأزمة الليبية.  

ويندرج لقاء الأمين العام للديبلوماسية الجزائرية مع المبعوث الخاص لفرنسا إلى ليبيا في سياق خاص يتميز بتصاعد المواجهات واستمرارها لا سيما في طرابلس بين قوى حكومة الوفاق الوطني وقوات الجنرال خليفة حفتر القادمة من الشرق للسيطرة على العاصمة الليبية.

وحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، فإن حصيلة ضحايا الاشتباكات التي اندلعت شهر أبريل الماضي قد بلغت حتى الآن 1048 قتيلا و5558 مصابا.

وفي هذا السياق، جددت الجزائر دعوتها لإقامة حوار شامل بين كل الأطراف الليبية والوصول إلى حل سياسي تشاوري، معتبرة أن هذا يمثل السبيل الوحيد الذي من شأنه ضمان السلم والاستقرار الدائمين والحفاظ على المصالح العليا للشعب الليبي.

كما دعت الجزائر إلى وضع "أجندة موحدة لإنجاح مسار السلام في هذا البلد"، بعيدا عن كل تدخل أجنبي، مجددة تمسكها بالوحدة الترابية لليبيا.

وعلى المستوى الدولي، تتواصل الجهود الديبلوماسية المكثفة للعودة إلى المسار السياسي من أجل وضع حد لأعمال العنف وبعث المباحثات بين مختلف الأطراف.

وكانت اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي حول ليبيا قد اقترحت يوم الخميس الفارط تعيين مبعوث خاص مشترك بين الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة من أجل تعزيز عملية تنسيق الجهود بين المنظمتين وفق خارطة طريق موحدة.

وحسب اللجنة، فإن هذا المبعوث الخاص المشترك الذي من شأنه تقديم الدعم الموحد للجهود الرامية لاستتباب السلم في ليبيا، سيدعم المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 77


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة