هــام

أزمة ماء و نقل خانقة و طوابير للظفر بالخبز و الحليب

المداومة .. «كذبة العيد»

يوم : 13-08-2019
صورة المقال
شهدت أغلب شوارع الولايات الغربية أول و ثاني  أيام عيد الأضحى شللا   من حيث حركة المواطنين و التجار  ما أجبر المواطنين للتجوال بين البلديات بحثا  المواد الغذائية و الخبز خصوصا مادة الحليب  التي كانت الغائب الأكبر  بسبب محلات المواد الغذائية المغلقة والتي لم يستجب التجار لبرنامج مديرية التجارية
 المعد سابقا لتغطية حاجيات السكان . و غياب الماء يومي العيد بعد مناطق تسبب في معاناة كبيرة خاصة و أن مناسبة عيد الأضحى تتطلب استعمال الماء بكثرة و بلغ الحد إلى أن استنجدت العائلات بمياه المساجد و أخرى ذهبت لتشتري الصهاريج بمبالغ خيالية بلغت 2000 دج . أما عن النقل فقد شهدت عدة بلديات  شلالا في عدة خطوط خاصة في الصبيحة . و كانت و لا تزال النقائص و غياب المداومة تنغص على المواطن فرحة كل عيد  .
عدد المطالعات لهذا المقال : 140


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة