هــام

البيض

موظفون يقبلون على تقديم الأضحية للفقراء أملا في نيل الأجر

يوم : 13-08-2019 بقلم : ج.فتاتي
صورة المقال
 تدفق مواطنو ولاية البيض ، على بيوت الله للصلاة و الاستماع إلى خطبتي العيد، مع دعوات الخطباء  الى  نبذ ما يعكر صفو هذا اليوم، عبر التأسي بقيم العيد وآدابه، ثم  تبادلوا التهاني وعادوا لنحر الأضاحي ، إحياء لسنة خليل الرحمان ابراهيم وعلى الأطباق الشهية على غرار الكسكسى، واللحم المشوي و أكواب الشاي اجتمعت العائلات في أجواء عائلية، حيث تتجدد الصلات ،و رصدت «الجمهورية ‘’ تقديم أضاحي لبعض الأسر الفقيرة، سواء الجمعيات المعتمدة، و المحسنين الذين ادخلوا   الفرحة على الفقراء ،في سلوك تضامني، انخرطوا  في عملية تضامنية  لمساعدة  الفقراء، و خاصة اليتامى، و تقديم الأضحية  لهذه الفئات ،  و الفضل بعد الله يعود  لفاعلي  الخير ، و الحالات تتعدد كما ان الكثير من الموظفين الميسورين  يقبلون على تقديم الأضحية ، للفقراء أملا في نيل الأجر و الثواب ،هذه الأفعال تدل أن الحياة ليست كلها مادة  بل الكثير يتقدم بالمساعدة  لمن هم في حاجة إليها لإدخال السرور،  و تعم فرحة العيد الجميع .
عدد المطالعات لهذا المقال : 96


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة