هــام

بحضور أعضاء من الحكومة والسلك الدبلوماسي

رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يؤدى صلاة عيد الاضحى المبارك بالجامع الكبير بالعاصمة

يوم : 13-08-2019
صورة المقال
أدى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح صباح أول أمس صلاة عيد الاضحى المبارك بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة في جو من السكينة والايمان والخشوع  وسط جمع  من المصلين.
وحضر صلاة العيد كل من رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين والوزير الاول نورالدين بدوي وعدد من اعضاء الحكومة بالإضافة الى اعضاء السلك العربي والإسلامي المعتمد بالجزائر.
وفي خطبتي الصلاة ذكر الامام بقيم ومعاني عيد الاضحى المبارك باعتباره يوم فرح وابتهاج تسوده  صلة التراحم والتآزر بين افراد المجتمع الواحد داعيا الى ترجمة هذه المعاني في نفوسنا وقلوبنا وواقعنا .
كما ذكر الامام بضيوف الرحمن و حجاج بيت الله الحرام الذين وقفوا على صعيد عرفة في اجواء  ايمانية مهيبة متوجهين إلى الله بقلوب خاشعة متضرعة أن يغفر ذنوبهم ويتقبل منهم حجهم وصالح أعمالهم منوها بموقف عرفة الذي يعد أعظم يوم في السنة وفيه أعظم ركن في الحج والذي قال  عنه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) «الحج عرفة».
في موضوع متصل دعا الامام الاقتداء  بهذا المشهد  الموحد للمسلمين على اختلاف الوانهم ولغاتهم واجناسهم والامتثال به  في حياتنا لنصرة قضايانا منها قضية  فلسطين والقدس المحتلة مؤكدا بان «الجزائر في هذه الظروف في امس الحاجة لكي نمتثل بهذا الاجتماع الموحد للمسلمين وان نكون على كلمة واحدة وصفا واحدا وان نضع ايدينا ببعضنا البعض متحابين متعاونين متضامنين لبناء وطننا الجزائر»
كما دعا جموع المصلين الى الحفاظ على صلة التراحم والتسامح والتغافر والتضامن والتزاور والتصدق للفقراء بهذه الاضحية. 
وبالمناسبة قام الامام بتقديم في خطبة العيد اخلص التماني واطيب الاماني للشعب الجزائري والمسلمين كافة راجيا من المولى عز وجل ان يعيده علينا وعلى كافة المسلمين باليمن والخير والبركات والامان والسلام .
وعقب ذلك تلقى رئيس الدولة  تهاني العيد المبارك من قبل اعضاء الحكومة والسلك الدبلوماسي بالإضافة الى جمع من المصلين.
عدد المطالعات لهذا المقال : 111


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة