هــام

الجزائر تفوز على البنين في أجواء غير عادية بملعب 5 جويلية

أبطال أفريقيا يحتفلون وحليش يودع المنتخب

يوم : 11-09-2019 بقلم : ع.بسايح
صورة المقال
على أرضية ميدان سيئة جدد المنتخب الوطني لكرة القدم الموعد مع جماهيره سهرة أول أمس بملعب 5 جويلية بالجزائر العاصمة بمناسبة اللقاء الودي الذي جمعه بنظيره البنيني ، والذي عرف فوز «الخضر» بنتيجة (1-0) من توقيع البديل سليماني من ضربة جزاء خلال الدقائق الأخيرة من اللقاء. مباراة الجزائر – البنين كانت احتفالية أكثر من أي شيء آخر ووفت بكل وعودها والبداية بالأنصار الذين استقبلوا أبطال أفريقيا أحسن استقبال بما أنها أول مباراة للمنتخب الوطني داخل الديار منذ عودته من كأس أفريقيا التي أقيمت – كما هو معلوم – بمصر. وغصت مدرجات 5 جويلية بالآلاف من الشباب والعائلات التي أبت إلا أن تسجل حضورها في أول لقاء للمنتخب الوطني بعد تتويجه بالتاج القاري الثاني له في التاريخ ، كما أقام لاعبو منتخب البنين «الممر الشرفي» للاعبي المنتخب الوطني تحية منهم لأبطال أفريقيا. المستوى الفني للقاء كان هو الآخر في مستوى الحدث ، رغم صغر النتيجة ، حيث قدم رفقاء بلايلي أداء راقيا غابت عنه الفعالية أمام المرمى ولو أن ذلك كان واردا بالنظر إلى المجهودات التي قدمها اللاعبون في «الكان» وبالتالي استفادتهم من عطلة متأخرة وعودتهم إلى الميادين منذ فترة وجيزة فقط ، إذ ظهر العياء واضحا على بعض العناصر ، يضاف إلى ذلك أن العديد من اللاعبين غيروا أنديتهم وباتوا بحاجة لمزيد من الوقت لاستعادة أنفاسهم ومن ثمة إمكانياتهم في صورة قديورة وبراهيمي على سبيل المثال. المنافس البنيني أظهر هو الآخر صلابة وصمود أكد من خلالهما أن إقصائه لمنتخب المغرب خلال «الكان» لم يكن بالصدفة. وكما كان متوقعا ، أجرى اللاعبون عقب نهاية اللقاء مباشرة جولة بالملعب حاملين معهم الكأس الأفريقية ، حيث احتفلوا بها مطولا مع الأنصار ، وأول من حمل الكأس كان المدافع رفيق حليش الذي اعتزل رسميا اللعب دوليا مباشرة بعد مباراة البنين ، مثلما سبق وأن تم الإعلان عنه من طرف الناخب الوطني جمال بلماضي في الندوة الصحفية التي عقدها قبل نحو أسبوع.
عدد المطالعات لهذا المقال : 102


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة