هــام

مكتبة «مصطفى نطور» بقسنطينة تجدد نشاطها بافتتاح نواديها الأدبية

أزيد من 8 آلاف كتاب في متناول المتمدرسين

يوم : 12-09-2019 بقلم : عزيزة كيرور
صورة المقال
افتتحت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية قسنطينة مصطفى نطور موسمها الثقافي والفني عبر  نادي “ التنوين و المعرفة “ ونادي “ روح الأدب”  الخاص بتلامذة الطور المتوسط ، الذي يؤطره أساتذة و مختصون يلقنون الشباب المبدع أبجديات قراءة و تحليل الكتب،  فضلا عن برامج ونشاطات متنوعة تأتي بالموازاة مع الدخول المدرسي و الاجتماعي الجديد.

و حسب ما كشفت عنه مديرة المكتبة السيدة درواز وافية فإن الموسم الجديد قد تم افتتاحه بمعرض للكتاب للمتمدرسين على مختلف أطوارهم ، حيث يضع بين أيديهم كل المحتويات و التخصصات ، فضلا عن التحضير للعديد من النشاطات التي تعد قارة بالمكتبة منها الورشات المعهودة و النوادي ، على غرار نادي”  بيت الكلمة” الذي يهتم بكل الفنون و يفتح الفرصة لكل المبدعين و الهواة بالمشاركة ، و يشجعهم على ذلك دون قيود أو شروط،  وهي النوادي التي نجحت حسب ذات المسؤولة في حشد عدد هائل من الشباب الموهوب الذي بات يقبل بقوة على مختلف التظاهرات التي تنظمها المكتبة و يتفاعل مع النشاطات بشكل كبير.
و فيما يخص المنخرطين أكدت أن السيدة  درواز وافية  أن العدد تجاوز 9 آلاف منخرط لحد الآن ، وهم يترددون على المكتبة بشكل دائم و طوال السنة ، حيث تفتح الأخيرة أبوابها إلى غاية التاسعة ليلا و تقدم خدماتها بشكل يجعل القارئ يستمتع بوقته داخلها ، خاصة في ظل  توفير الجو الملائم و خصوصية طابعها المعماري و موقعها المطل على المدينة ، و جسر الرمال و قربها من وسط مدينة قسنطينة ، مشيرة في ذات الصدد إلى أن الإقبال يتزايد عليها من داخل و حتى خارج الولاية و لم ينقطع حتى في فصل الصيف، أما بالنسبة للكتب المتوفرة فتضم مكتبة مصطفى نطور أزيد من 8 آلاف كتاب في مختلف التخصصات و هي بصدد تلقي الهبات سواء الرسمية أو غير رسمية من طرف شخصيات ثقافية مهتمة بنشر المعرفة و محبة للكتاب و العلم وهذا ما يزيد من ثرائها و قيمتها كصرح هام يقدم خدمات لكل الشرائح و الفئات من داخل و خارج الولاية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 729


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة