هــام

الجمعية العامة للأمم المتحدة: دعم مكثف لاستقلال الشعب الصحراوي

يوم : 01-10-2019
صورة المقال
 استقطبت قضية الصحراء الغربية ونضال شعب هذا البلد من أجل استقلاله أمس الاثنين المزيد من الدعم والمساندة ضمن خطابات رؤساء الوفود المشاركة في الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، منها وفدي كل من تيمور الشرقية ونيكاراغوا، كما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص).

وبنغمة واحدة أبدى  كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون لجمهورية تيمور الشرقية، ديونيسيو دا كوستا بابو سواريز، ووزير الخارجية لنيكاروغا، دونيس رونالدو مونكادا، استغرابا شديدا ازاء استمرار حالات الاستعمار كما هو حاصل بالصحراء الغربية، رغم ان العقد الدولي الثالث للقضاء على الاستعمار وفق ما حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة لعام 2020 يشرف على الانتهاء.

وقال وزير خارجية تيمور أنه "وبعد قضية تيمور الشرقية، لم تتمكن الأمم المتحدة حتى الآن من إيجاد حل لأي من قضايا الأقاليم السبعة عشرة الأخرى غير المتمتعة بالاستقلال المدرجة في قائمة الأمم المتحدة لإنهاء الاستعمار".

بالمقابل أكد كوستا بابو سواريز، دعم بلاده لجهود المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل لقضية الصحراء الغربية وكل النزاعات الدولية بهدف تحقيق السلام والأمن لكل الشعوب والبلدان موضحا أن "بلاده واثقة من أن المجتمع الدولي سيواصل جهوده من أجل وضع لحد للأزمات التي يشهدها العالم، بما ذلك القضايا الدولية العالقة لا سيما قضية الصحراء الغربية آخر مستعمرة في القارة الإفريقية".
عدد المطالعات لهذا المقال : 124


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة