هــام

وحدات سرية تنتج و تسوق مواد غذائية و «فرينة» اطفال فاسدة بشطيبو

الرضع في دائرة الخطر

يوم : 08-10-2019 بقلم : امينةم
صورة المقال
- ضبط 1.2 طن من فرينة اطفال فاسدة و قوفريط و مادلان بقيمة 400 مليون سنتيم منتهي الصلاحية




لم تسلم فئة الرضع من جشع المنتجين السماسرة والتجار الذبن يلهثون وراء الربح السريع و يتعمدون إغراق السوق المحلية بمواد غذائية فاسدة و منتهية  الصلاحية على غرار مادة الفرينة والقمح اللين الموجهان لتغذية الأطفال الأقل من سنة  
هذه الاغذية التي يفترض أنها تعمل على تقوية صحة الرضيع يقتنيها الأولياء لذلك الغرض دون تفطنهم إلى تاريخ الصنع و نهاية الصلاحية  إذ أن أصحاب وحدات التعليب  والتصنيع تتعمد وضع المنتوج في علب مدون عليها تاريخ صنع جديد أي بعبارة أخرى يقوم المصنع بالتلاعب في التاريخ  وبثقة عمياء يقوم  الأولياء باقتناء فرينة طفله  كونه يجهل تماما هذا التلاعب.
 تأتي هذه الحقائق المؤلمة في ضوء ما توصلت إليه فرق قمع الغش بمديرية التجارة اين قامت بحجز ما يعادل 1.2طن من فرينة الاطفال فاسدة تم تعليبها بغية توجيهها إلى  السوق المحلية 
وحسب مصدر من ذات الهيئة الرقابية  فان هذه الكمية ضبطت  بوحدة انتاج وتعليب وتصنيع بحي النجمة شطيبو سابقا هذه الأخيرة  وعند التحقيقات الأولية تبين انها كانت تنشط بطريقة  غير قانونية  ودون سجل تجاري.
  وبالموازاة فقد تم ايضا ضبط 4 اطنان من المواد الغذائية الفاسدة بقيمة 400 مليون سنتيم على غرار القوفريط ومادة الفلان والمادلان المجهزة للتسويق على  أنها صالحة للاستهلاك 
 العملية هذه تعد الأولى من نوعها أين يتم ضبط مواد غذائية موجهة للرضع على أنها سليمة الأمر الذى يستوجب التوقف للضرب بقوة على التجار الذين يجنون المال على حساب صحة المستهلك 
ومن جانب أخر فقد أوضح ذات المسؤول ان العملية  التي ستطلقها  مصالح مديرية التجارة الهدف منها الوقوف  على اتجاوزات لاسيما  أن الإحصائيات الأخيرة تؤكد على  الانتشار الكبير لوحدات و ورشات  سرية تقوم بتصنيع و تعليب و تسويق منتوجات غذائية بعيدا عن أعين الرقابة 
عدد المطالعات لهذا المقال : 207


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة