هــام

جمال بلماضي الناخب الوطني في ندوة صحفية

«أخجل من خوض مباريات دولية في ملاعب لا تصلح للتظاهرات كبيرة»

يوم : 09-10-2019 بقلم : محمد حبيب بن حمادي
صورة المقال
- غياب نجمي كولومبيا لن ينقص من قيمة المباراة
- أبواب المنتخب مفتوحة ولن أستدعي الاعب الذي لا يظهر الولاء للجزائر 

 

عقد الناخب الوطني جمال بلماضي أمس الثلاثاء ندوة صحفية تطرق من خلالها لعدة نقاط تخص تحضيرات المنتخب الوطني الحالية تحسبًا لخوض وديتي الكونغو وكولومبيا في الـ 10 أكتوبر بالنسبة للأولى في الجزائر و الـ 15 لنفس الشهر بالنسبة للثانية بليل الفرنسية، إذ سيطير المحاربون صبيحة الأحد المقبل إلى فرنسا بعد 48 ساعة عن لقائهم الودي الأول.
 «الكموندوس» بلماضي فتح الندوة الصحفية بالتعبير عن غضبه إزاء الحالة التي يعرفها ملعب مصطفى تشاكير بالبليدة والذي سيكون مسحرًا للمباراة الأولى حيث قال : «هناك مشكلة حقيقية في الملعب، لقد مرت سنة منذ أن انتقلت إلى ملعب مصطفى تشاكر وفي كل مرة أسمع نفس الكلام، كنت في الملعب يوم أمس ولم تكن الأمور جيدة مجرد بريكولاج، شعرت بالخجل خلال مباراة المنتخب المحلي أمام المغرب، بسبب الأرضية السيئة والنشيد الوطني للمغرب الذي لم يشتغل والإنارة التي توقفت في الشوط الثاني «. «قيل لنا بأن الملاعب الجديدة سيتم تسليمها في الثلاثي الأول من سنة 2020، لكن إلى حد الآن لا نعلم أي منها سيكون ملعبنا». فيما أكد ان لقاء الكونغو سيكون مهم بالنسبة للخضر لعدة إعتبارات، أما عن مواجهة كولومبيا فقد أكد أن غياب بعض  لاعبي المنافس عن المواجهة لن ينقص من قيمة اللقاء الذي سيكون بمثابة إختبار كبير للخضر خارج إفريقيا. هذا وردًا عن السؤال بالنسبة للاعبين المغتربين الذين يودون تمثيل الجزائر قال :»من قال لكم بأننا غير مُهتمين بهما وبريان آيت نوري، اللاعبون أصلا يعلمون بأننا راغبون في الإستفادة من خدماتهم،  عندما تجلبون لي دليلا لا غُبار عليه بأنهم يريدون تمثيل الألوان الوطنية، سترون ما سأفعله. وأضاف :»عوار حاليا يلعب مع المنتخب الفرنسي، ونفس الأمر ينطبق على آيت نوري، إستدعاؤهما ممكن ولكنه صعب».  وأضاف :«أنا مُعجب كثيرا بالإنضباط، وعدم حدوث أي تجاوزات، وهو ما يعاكس الصورة التي يُريد البعض رسمها عنا».  وعاد الناخب الوطني جمال بلماضي ليُوضح موقفه بخصوص المواهب ذات الأصول الجزائرية وعلى رأسها، حُسام عوار وياسر لعروسي. وأوضح الناخب الوطني، جمال بلماضي بأنه صوّت لرياض محرز من أجل الحصول على جائزة الكرة الذهبية الإفريقية للسنة الجارية 2019، حبث قال :»أعتقد بأن جائزة أفضل لاعب إفريقي لهذا العام، ستُلعب بين رياض وساديو ماني دون أدنى شك» ، وأضاف :«صحيح أن ماني فاز برابطة الأبطال، ولكنه أكد بأنه يُفضل التتويج بالكان التي تحصل عليها رياض».
عدد المطالعات لهذا المقال : 95


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة