هــام

50 مصورا يتنافسون على أجمل اللقطات بقسنطينة

شوارع «سيرتا» العتيقة أمام العدسة

يوم : 09-10-2019 بقلم : عزيزة كيرور
صورة المقال
داعبت عدسات 50 مصورا من مختلف ولايات الوطن شوارع مدينة قسنطينة العتيقة، ملتقطة أجمل الصور للجسور المعلقة ومعالم حاكت التاريخ ، وذلك في إطار مسابقة « قسنطينة عروس المدائن « للصورة الفوتوغرافية لسنة 2019 التي قادها المصور العالمي توفيق دردور، بتنظيم من مديرية الثقافة و دار الثقافة مالك حداد . 
وقد عاش المصورون الذين حالفهم الحظ من مجموع 500 مشارك تجربة فريدة من نوعها ، أين جابوا أول أمس شوارع المدينة العتيقة من حي «  السويقة « الشاهد على حقبات سيرتا بأصالتها و عراقتها، و لا يزال يحافظ على نكهتها الخاصة من خلال المساجد و المحلات القديمة إلى الأزقة الضيقة المعبقة بالتاريخ ، إلى حي «  باردو» القائم على حرفة النحاس وحرفييها الذين صنعوا مجدا تراثيا انتقل من الأجداد إلى الأبناء ، في رحلة تحدت كل الظروف من أجل المحافظة على موروث المدينة الذي كان و لا زال محط إعجاب و انبهار من طرف كل الزوار و الوافدين عليها ، إلى جسورها المعلقة بين السماء و الأرض، والتي أبهر سحرها المصورين، سيما منهم الذين رأوها لأول مرة. وقد اختتمت المسابقة التي نظمت تحت شعار «صورة الواقع»  بحفل فني أحيته جمعية جسور بدار الثقافة مالك حداد، أني تم تكريم المشاركين وسط أجواء رائعة،  حيث صرحت لنا وداد و هي طبيبة من ولاية الأغواط وهاوية تصوير أنها جد سعيدة بالمشاركة في هذه المسابقة التي مكنتها من اكتساب مهارة جديدة ، عبر الاحتكاك بالمدرب توفيق دردور ، وبالمصورين من مختلف ولايات الوطن . 
مؤكدة أن فن التصوير الذي ولجت عالمه منذ سنة جعلها تنظر إلى العالم بفن الصورة الذي أخرجها من الروتين و أثر على شخصيتها. و تجدر الإشارة إلى أن المسابقة العالمية « الفوتووك « التي تقام للمرة الثانية على التوالي بقسنطينة سيتمكن من خلالها المصور الفائز بأفضل صورة من دخول غمار المنافسة ضمن مسابقة  جائزة أفضل 10 صور في العالم ، التي سيختارها المصور العالمي « سكوت كيبلي».
عدد المطالعات لهذا المقال : 83


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة