هــام

ثانويات تهدد بالتصعيد وتلويح بإضراب مفتوح بداية من الأحد

تقاذف المسؤوليات بين المشرفين على لجنة الإلتماس بمديرية التربية يؤزم الأمور

يوم : 09-10-2019 بقلم : ت روحية
هدد  أمس أساتذة  بعض الثانويات بوهران  على غرار ثانوية زوبير عبد القادر بحاسي مفسوخ  وثانوية زبانة بارزيو بتصعيد الحركات الاحتجاجية والدخول في إضراب مفتوح ابتداء من الأحد المقبل تنديدا بما وصفوه بخرق القوانين من طرف مديرية التربية  التي ضربت قرارات مجالس الالتماس على مستوى المؤسسات عرض الحائط و المتعلقة بالتلاميذ المفصولين وإرجاعهم دون احترام بروتوكول الإعادة الذي يشترط ضمن أهم بنوده إعادة المطرودين  بإدماجهم في مؤسسات أخرى غير  المؤسسة المفصول منها  لكن اللجنة الولائية للالتماس على مستوى المديرية أعادت هؤلاء التلاميذ إلى نفس المؤسسات  رغم أن هناك معايير تم إتباعها للفصل في هذه الحالات منها تكرار السنة للمرة الرابعة وإحالة بعض التلاميذ غير منضبطين  على المجالس التأديبية  كما بجب مراعاة  السن و المقعد البيداغوجي حيث تولي مجالس المؤسسات اهمية لاحتياجات المؤسسة من الجانب البيداغوجي  وهو لم تراعييه المديرية في معالجة الطعون  الأمر  الذي دفع بدخول أساتذة ثانوية زوبير عبد القادر بحاسي مفسوخ  في احتجاج أمس ليوم كامل تمهيدا للاضراب المفتوح بداية من الأسبوع المقبل من احل المطالبة برد الاعتبار لمجالس الأقسام  على مستوى المؤسسات التربوية وسبق احتجاج  الأمس  عقد الجمعية العامة التي خلصت إلى الدخول في إضراب  نتيجة قيام مديرية التربية بإعادة مجموعة من التلاميذ بعد قبول طعونهم على مستوى اللجنة الولائية للالتماس من بينهم  حالات أعادت  اربع مرات سنة أولى وفي اتصال المضربين بيومية الجمهورية أكدوا لنا انه   من غير المعقول أن الأساتذة عقدوا مجالس الأقسام العادية  التي فصلت في الأمر مع مراعاة معايير اختيار من يستحقون إعادة السنة ومن ليس لهم الحق في ذلك وهو أيضا  ماحدث بثانوية زبانة بأرزيو وثانوية مراح  وزبير بلقاسم بكناستيل قبل ان تخلط  لجنة المديرية كل الأوراق دون مراعاة برتوكول الإعادة وهو ما   تسبب في امتعاض الأساتذة من خرق قوانين  الإعادة الذي يمنح لمصالح مديرية التربية  الحق في تسجيل وإدماج التلاميذ المفصولين  في مؤسسات تربوية أخرى غير المؤسسات المطرودين  لتجنب الفوضى والحفاظ على الانضباط  كما أن عودة التلميذ المفصول ا.و المحال على مجلس التأديبي في نفس المؤسسة يسمح بانتقال الفوضى ونفس السلوك لتلاميذ آخرين مما يخلق نوع من الاضطراب الأمر الذي اعتبروه الأساتذة ضرب لمصداقية مجالس المنعقدة على المؤسسات و خرق مواد البرتوكول وحول ما جاء من تصريحات الأساتذة الذين حملوا المديرية المسؤولية تقاذف المسؤولين على لجنة الألتماس التهم وألقى كل طرف  المسؤولية على الطرف الثاني من المشرفين على هذه  الهيئة  حسبما اكدته مصادر من القطاع والتي أبدت استياءها من عدم الأخذ بجدية قرارات المجالس أو على اقل معالجة القضايا بموضوعية  وحسب المحتجين   فإن لم يعد للمجالس دور فعال  فمن الأحسن إلغاؤها  
عدد المطالعات لهذا المقال : 166


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة