هــام

سمير شراكة (رئيس الرابطة الوهرانية للملاكمة) :

«نهدف إلى حصد 4 ميداليات في ألعاب البحر المتوسط 2021»

يوم : 07-11-2019 بقلم : محمد حبيب بن حمادي
صورة المقال
كشف شراكة سمير رئيس الرابطة الوهرانية للملاكمة، أن مستوى هذه الرياضة سقط سقوطًا حرًا في المواسم السابقة وأصبح خارج التصنيف الوطني نتيجة اللامبالاة وغياب التكوين الرشيد والممنهج على المستويين المتوسط والبعيد، وكشف شراكة على هامش الدورة المخلدة للثورة المجيدة أول نوفمبر 54، أن الرابطة هذا الموسم وضعت رزنامة وبرنامج عمل يهدف إلى تجهيز 3 أو 4 ملاكمين يشرفون الراية الوطنية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط المزمع إجرائها صيف 2021 بوهران، كما أكد عزم الجمعيات المنطوية تحت الرابطة الولائية العمل سويًا لإعادة الإعتبار للقفاز الوهراني رغم العراقيل وقلة الإمكانيات مقارنة بما تعرفه الرياضات الأخرى من إهتمام والرعاية.
@ نعلم ان الدورة المخلدة لأول نوفمبر تكون عادة تمهيدًا لإنطلاق مختلف المنافسات الرسمية، أليس كذلك؟
^ بالتأكيد فنحن قمنا قبل أسبوع ببرمجة دورة ولائية في صنف الأصاغر بين أندية وهران، ثم برمجنا هذه الدورة وقمنا بترتيب منازلات في ثلاثة أصناف وبمشاركة 8 أندية وهرانية، وذلك تمهيدًا لدخول معترك المنافسات الرسمية والبداية ببطولة ولائية التي ستكون بوابة التأهل إلى البطولة الوطنية، كما سنقوم بعدها بتكوين منتخب ولائي حتى نشارك به في التظاهرات الوطنية والتي على إثرها يتم تكوين المنتخب الوطني في الأصناف الثلاثة، وعليه سنباشر في إنتقاء المواهب مع نهاية الشهر الحالي.
@ القفاز الوهراني تدحرج لدرجة أنه أصبح غائبًا على مستوى الساحة الوطنية وهو الذي كان يشرف راية الجزائر في المحافل الدولية، كيف ذلك؟
^ الأسباب معروفة لدى العام والخاص الملاكمة الوهرانية كانت مثال في التكوين وصناعة أبطال يقتدى بهم، لكن في السنوات الأخيرة لأسباب ما أصبح يبتعد وتنازل عن ريادته حتى وصل لدرك الأسفل، كما ان غياب الدعم والإمكانيات المادية والإهتمام مثلما هو حاصل في الرياضات الأخرى زاد من تدهور الملاكمة الوهرانية التي هي بحاجة إلى الإمكانيات، لأن الملاكمة فن نبيل ويتطلب للكثير حتى يمكنك صناعة بطل من العيار الثقيل مثل بوتشيش وموسى وأسماء كثيرة نتشرف بهم نحن بوهران.
@ عاصمة الغرب الجزائري مقبل على إحتضان حدث إقليمي، ألا وهو ألعاب البحر الأبيض المتوسط، ما هي تكهناتكم أو بالأحرى على كم ميدالية تراهنون بما أنكم تكلمتهم عن منهجية للمدى المتوسط والبعيد؟ وهل هناك ملاكمين من وهران قادرون على تشريف الراية؟
^ حاليًا نحن نتكلم عن بداية العودة ورسمنا خارطة طريق لإعادة الإعتبار لهذه الرياضة، كما كشفت لكم فالرابطة رفقة الاندية قررت أن تعيد هذه الرياضة إلى مكانتها الحقيقية وان تستعيد امجادها وهو ما بدأنا به فعلا، فهدفنا الأول والرئيسي هو ان يكون المنتخب الوطني للملاكمة في ألعبا الحوض المتوسط الذي ستحتضنه الباهية غالبيته من ملاكمي وهران، ونحن نطمح لأن ينال القفاز الوهراني ثلاثة ميداليا أو أربعة هذا إن بقينا على نفس الديناميكية، لأننا نملك الكفاءات والقدرات الفردية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 138


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة