هــام

غياب الإطعام و النقل زاد وضعهم تعقيدا

تلاميذ مينا بتيارت يقطعون 10 كلم للالتحاق بالمدارس

يوم : 07-11-2019 بقلم : ع. مصطفى
صورة المقال
مع انخفاض درجة الحرارة التي تعرفها تيارت منذ أيام فإن وضع الإطعام المدرسي بالمناطق النائية لم يتغير  و غاب تماما عن بعض المؤسسات التربوية بالمناطق البعيدة و هذا حال مدرسة ابتدائية  المجاهد كلاخي موللفزعة تقع بمنطقة مينا التابعة لبلدية توسنينة و التي تبعد عن عاصمة الولاية تيارت بأكثر من 25 كلم جنوبا فتلاميذها محرومون من وجبة ساخنة فهم يضطرون إلى تدبر أمورهم إما بجلب وجبة إفطار أو  قطع مسافات طويلة نحو القرى المعزولة التي  يقطنون بها في حين أن تلاميذ الطورين المتوسط و الثانوي و القاطنين بمنطقة مينا و التي يعبرها وادي كبير هم أيضا مضطرون منذ الساعات الأولى من الصباح إلى قطع أكثر من 10 كلم مشيا   للالتحاق بمقاعد دراستهم ببلدية توسنينة . نشير إلى أن أغلب تلاميذ  المؤسسات التربوية بالأطوار الثلاث بالمناطق البعيدة و النائية محرومون إما من الإطعام المدرسي أو  النقل و إذا ما توغلنا نحو المناطق شبه الصحراوية أو ما تعرف بالسهوب فالحديث فالتسرب المدرسي يضرب بشدة  نتيجة بُعد المسافة عن المؤسسة التعليمية خاصة أطفال البدو الرحل القاطنين بالحدود الجنوبية للولاية كالبيض و الجلفة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 91


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة