هــام

مختصون يطالبون بفتح مركز لمعالجة المصابين بالأمراض التنفسية خلال الملتقي الدولي التاسع بمستشفى ايسطو

150حالة جديدة لسرطان الرئة سنويا

يوم : 07-11-2019 بقلم : م أمينة
كشف أمس البروفسور « صالح للو»رئيس   مصلحة الأمراض الصدرية  بالمؤسسة الإستشفائية أول نوفمبر  بايسطو    أن عدد المصابين   بسرطان  الرئة في تزايد مستمر  حيث  تم تسجيل خلال هذه السنة 150 حالة جديدة  مرجعا اللأسباب الحقيقية  إلى ارتفاع الى  التدخين  و التلوث البيئي  و عدم الكشف  المبكرو غيرها من العوامل  المؤثرة  على الشعب  الهوائية  و ملفت الانتباه  أن هذا الورم الخبيث أصبح يصيب   خلال السنوات الأخيرة وبكثرة  الشباب المراهق  بسبب التدخين المبكر 
 جاء هذا التصريح خلال تنظيم  الملتقى الدولي  التاسع للأمراض الصدرية  بالمؤسسة  الإستشفائية أول نوفمبر  بايسطو بمشاركة 400 مختص من مختلف المؤسسات الإستشفائية   بولايات الوطن و10  اخصائيين من  البلدان الأجنبية  وعربية منها   فرنسا وتونس  وحسب التقارير الطبية  فإن  أغلب الحالات في المرحلة الأخيرة من   المرض  ومن جهته   اشار البروفيسور للو ان الهدف من   الملتقي  الذي تمحور حول « الاستعجالات التنفسية  « ضرورة تجهيز هذه المصلحة بكل المعدات  والوسائل  العملية الازمة   لاسيما فيما يتعلق   بالتعقيدات التنفسية حادة   على غرار  حالات الربو  المستعصية  أو المتأزمة التي تحتاج  إلى أجهزة  متخصصة   مع ضرورة تكوين  العامل البشري  
 وفي ذات السياق أشار   ذات المسؤول الذي يترأس  أيضا الجمعية العلمية   والجراحية للصحة التنفسية  إلى ضرورة تخصيص  مركز للتكفل بالمصابين  بالأمراض الصدرية  على غرار مركز  الجزائر العاصمة   أما عن المحور الثاني  الذي تناوله الملتقى الدولي  فهو  تنظيم عمليات تحسيس  لكيفية التعامل مع  النوبات  المفاجئة   مع  الاستخدام الجيد للبخاخات   هذا وقد  كان الملتقي  فرصة سانحة لتبادل  الخبرات في مجال الطبي وأخر  ما وصلت إليه  التطورات  الطبية لعلاج الأمراض الصدرية
عدد المطالعات لهذا المقال : 120


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة