مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...


مجتمع


المصور :

يعتبر نشاط «الحضرة» من أبرز الطقوس الدينية الثقافية الاجتماعية التي اعتاد الكثير من أبناء  الولي الصالح سيدي أخليفة بالمولات إحياءها بشكل جماعي بعدما ورثوها أبا عن جد حسبما أكده قائد المجموعة « محمدي الحاج أخليفة»، وهو موظف متقاعد ومن القلائل المهتمين بتقاليد وعادات المنطقة وبشؤون الثقافة والتاريخ، لاسيما بـ « الحضرة» .
وفي هذا الصدد أوضح محدثنا «الحاج أخليفة» أن الحضرة هي  عبارة عن احتفال صوفي ينظم مدة أسبوع أو شهر ، وقد يتزامن موعده مع المناسبات الدينية وإحياء الوعدات من قبل مجموعة من أبناء سيدي أخليفة ،حيث يلتقون في مقر زاويتهم أو في منزل أحد الأوفياء أو عند عائلة مريض ، يتلون الأذكار وينشدون الأشعار والرموز الصوفية التي تكون عادة من تأليف الولي الصالح أو أحد أحفاده الكبار ، وقد أصبح أبناؤهم يحفظونها عن ظهر قلب ويرددونها كلما دعت المناسبة ، ويبقى هدفهم من تلك التفاعلات هو التقرب من الله بإتباع مبادئ السلوك الصوفي والاقتداء بأخلاق الولي ، كل هذا يجعل من الحضرة علاج نفسي  يطهر الذات ويريحها، وفيما يخص بداية تنظيم أشعارها ومدائحها كشف قائد المجموعة الحاج اخليفة أنها كانت من قبل المرحوم محمدي البودالي صاحب البندير، وذلك بداية من سنة 1941 ، حيث أن قصائدها كلها كلام عن رجال الله الصالحين وأغلبها على الولي الصالح سيدي أخليفة بالمولات،مشيرا إلى أن المشاركين في الحضرة يؤدون دور المستقبل في مرحلة أولى، ثم يتحولون إلى دور المرسل بصيغ وأشكال اتصالية متنوعة على قدر موقف كل رجل في هذا الطقس الديني الثقافي، ويكون الرجال في وضعية الاستقبال بالسماع إلى طرب  القائد، ثم يحدث التفاعل عند قيامهم بالتصفيق المرافق لإيقاع البندير، وتحولهم إلى مجموعة صوتية مرافقة للأداء الصوتي لقائد المجموعة من خلال ترديدهم لمقاطع معينة من كل قصيد أو مديح، و في خضم هذا التفاعل ترصد بروز الانفعالات التعبيرية، والتي يصبح بعض الرجال بمقتضاها مرسلين بامتياز لرسائل رمزية غير لفظية تؤدي برقصات الجدب ، وهي نوبات بعض الرجال أو النساء عند بلوغهم دورة التفاعل مع رسائل الحضرة اللفظية وغير اللفظية، الإيقاع،روائح البخور،شرب الحنة والزغاريد..الخ..، وهو ما تصطلح عليه بمرحلة الإغراء والتحريض، فعادة ما تنتهي رقصات بمعنى توبة بعضهم بالبكاء، والإغماء كما لاحظنا ذلك أو بشفاء من مرض وتبقى رموز الحضرة هي كل الأدوات الثقافية من لباس تقليدي مميز يرتديه المشاركون ومن رقصات جدب على إيقاع البندير ومن تصفيق، وما تتخلله من زغاريد وأصوات انفعالية، وما إلى ذلك من بكاء وإغماء في وسط تعطرة البخور وترش فيه العطور وتوزع أثنائه خلطة الروينة فهي أشكال اتصالية اغلبها غير لفظي..  

عدد المطالعات لهذا المقال : 580

تعليــــــــــقات :


العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...