مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...


مجتمع


المصور :

بــقلـم :  بوطالبي. ن

يـــوم :   2017-01-03

«حمام ربيّ» المعدني بسعيدة

شفاء للأمراض وراحة للأبدان

تتميز ولاية سعيدة  بحماماتها المعدنية المنتشرة عبر مختلف بلدياتها، هذه الأخيرة التي تعتبر الثروة الأولى في القطاع السياحي بالمدينة، و من أشهرها  “حمام ربي”،  “سيدي عيسى “ و “عين السخونة” وغيرها من الحمامات التي تحوي مياه صحية تستقطب الآلاف من الزوار من مختلف الولايات وحتى من خارج الوطن،  قصد الانتفاع بالمياه الصحية  الساخنة  التي تتدفق بغزارة  وتشفي  من عدة  أمراض 

وهو ما جعل الكثير من الأطباء و المعالجين ينصحون مرضاهم بالتوجه إليها، قصد العلاج من جهة و الاستجمام من جهة أخرى   خاصة  في العطلة الشتوية .
السياحة العلاجية
وفي جولة ميدانية استطلاعية قادت الجمهورية أمس لحمام ربي لاحظنا إقبال المواطنين الكبير على  هذا المرفق السياحي التابع اقليميا لبلدية أولاد خالد الواقع على  مستوى  الطريق الوطني رقم 6، و الرابط بين سعيدة و ولاية معسكر على بعد 11 كلم على مقر الولاية، حيث يقصدها المواطنون بحثا عن العلاج و راحة الجسد من خلال مياهه الطبيعية التي تصل حرارتها إلى 48 درجة مائوية بقوة دفع 6 لترات في الثانية، ويعود وجود هذا الحمام منذ دخول المستعمر الفرنسي إلى الجزائر، حيث كان يسمى وقتها بـ “ حمام الربيع ، و لأن اللغة الفرنسية لا يوجد فيها حرف العين، سُمي بـ “حمام ربي”  بدل الربيع ، وفي هذا الصدد أكدت خالتي “ فاطمة”  القادمة من ولاية  وهران و التي اعتادت زيارة الحمام أنها تتردد كثيرا على هذا المرفق  هي وزوجها كل نصف شهر أو شهر لعلاج مرض الروماتيزم  الذي تعاني منه منذ مدة طويلة، حيث قالت إنها أصبحت تشعر  بتحسن بفضل  مياه الحمام الطبيعية ، أما عمي”  خالد “ الذي جاء من ولاية  تيارت فأوضح أن مياه الحمام طبيعية ومفيدة، خصوصا أنه سمع أن الكثير من الحالات قد شفيت تماما ما شجعه على المجيء إليه ، ومن جهته صرّح رشيد القادم من ولاية البيض أنّ المرفق أصبح ملاذا للكثير من المواطنين الذين يأتون من كل مكان للاستجمام والعلاج، داعيا إلى ضرورة توفير أماكن للترفيه و التنزه، وكذا المرافق الخدماتية .
ارتياح للخدمات
يقدم المرفق السياحي  خدمات مختلفة ، حيث يضم بانغالوهات مجهزة و مطعم بطاقة استيعاب 40 مقعدا ،إضافة إلى حمامين جماعيين  واحد خاص بالرجال و الآخر بالنساء إذ يتسع كلاهما لـ 20 شخصا ،كما يحوي الحمام أيضا 59 حوضا مائيا  للرجال و النساء للاستفادة من مياهه الطبيعية ، حديقة، مقهى وقاعة شاي، إلى جان  مساحة مخصصة للأفراح و الحفلا  في الهواء الطلق ، مع توفير مساحة للعب الأطفال ومساحات خضراء، وكذا مرآب للسيارات، كما تتوفر المحطة على جناح للتداوي مجهز بالمعدات العصرية الضرورية، وغرف للتدليك والاسترخاء  والمعالجة الكهربائية للعلاج باستعمال المياه و الأجهزة المستخدمة ،حيث تسجل المصلحة يوميا ما بين 16 الى 20 مريضا،  وأغلبهم من كبار السن و المرضى الراغبين في الحصول على الهدوء و السكينة والعلاج، وفي هذا الصدد عبر الزوار عن ارتياحهم للخدمات المقدمة، رغم أن  ساعات الانتظار ترهقهم كثيرا بسبب طاقة الاستقبال التي  تظل غير كافية أمام  التدفق الواسع للمواطنين خاصة في العطلة الشتوية ،علما أنه من المنتظر أن يعرف حمام ربي عملية توسيع هامة حسبما أكده  المسؤول على هذه المحطة  المعدنية، وذلك من خلال إنجاز فندق بـ5 طوابق، يسهر على تقديم مختلف الخدمات والمرافق الحيوية  ، وذلك بإشراف من مؤسسة اسبانية بهدف ترقية الوجه السياحي،  وجعل الحمام  محطة هامة لتشجيع الاستثمار و دعم السياحة المحلية. 

عدد المطالعات لهذا المقال : 371

تعليــــــــــقات :


العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...