مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...
    رياضة: رياض محرز يتوج بجائزة أفضل لاعب أفريقي لسنة 2016 خلال حفل جوائز "الكاف"         السيد بوطرفة يؤكد تكفل شركات القطاع بانشغالات مناطق الجنوب في التكوين والتوظيف         نتائج الفصل الاول للسنة الدراسية 2016-2017: تقارب نتائج نفس الفصل من السنة الماضية         رياضة: وزير الشباب والرياضة يدشن المسبح نصف الالمبي بآرزيو بوهران         حركة الإضراب غير القانوني: تعالي النداءات إلى الهدوء و اليقظة عبر مواقع التواصل الاجتماعي        باعت عقارا محل نزاع لـ 3 أشخاص مقابل 280 مليون لكل واحد سنتان سجنا ضد المحتالة         شتم والديه لرفضهما منحه نصيبه في الميراث الابن العاق يقبع في الزنزانة 3 سنوات         وضع حد لنشاط مروجَي مخدرات بالمطمر و عمي موسى...         إصابة سائق في انقلاب شاحنة مقطورة بطافراوي         سيارة تقتل ستينيا و سكان من دوار أولاد ناير بمعسكر يقطعون الطريق الوطني رقم 4         سراق مطعم لبيع الأسماك ببني صاف في الشراك         ملثمون يضربون راعيا لسرقة أكثر من 50 رأسا من الماشية بمنطقة مداغ     


مجتمع

بــقلـم :  سيدي محمد جنان

يـــوم :   2017-01-05

حمام الشيقر بمغنية

600 زائر خلال الفترة الشتوية

تزخر الجهة الغربية للوطن بحمامات معدنية مشهورة على غرار حمام شيقر بولاية تلمسان الذي يتواجد  على بعد 5 كلم من مدينة مغنية الحدودية ببلدية بوغرارة 
حيث يعرف هذا الأخير  إقبالا كبيرا من قبل الزوار خلال الفترة الشتوية للاستفادة من مياهه المعدنية التي تعالج عدة أمراض وأضرار.

يتربع هذه المعلم الطبيعي السياحي الذي يتموقع على ارتفاع 361 متر من سطح البحر على مساحة واسعةّ، حيث يوجد في أسفلها مصب مائي طبيعي يخرج من الجبل ، وعلى حافة الطريق هناك عين يشرب منها المارة،  علما أن الحمام المعدني إلا إنه للأسف يعاني من الإهمال و الإهتراء خصوصا قد تعرض لتخريب كبير خلال فترة العشرية السوداء ، وفي سنة 2005 أمرت السلطات الولائية بإعادة تهيئته وترميمه و رد الاعتبار إليه، ليتم فتحه بوجه جديد مغاير تماما، حيث  يبلغ معدل زائريه  أكثر من 80 ألف شخص سنويا، وقد تم تسجيل حوالي  600 زائر يوميا خلال الفترة الشتوية ، وحتى في فصل الصيف ينافس الحمام المعدني شواطئ تلمسان بدليل الإقبال الكبير عليه من قبل  المغتربين و القادمين من أقصى الجنوب، كونهم  يعرفون فائدته الكبيرة على صحة الإنسان، لاسيما وأنه تبين علميا أن مياهه تعالج أمراض الكلى والجلد .  ورغم جميع هذه المميزات إلا أن بعض الزائرين فضلوا أن ينتقل تسيير الحمام المعدني من البلدية إلى مديرية السياحة، من أجل تعزيز  نجاعته أكثر و تطويره و تهيئته، لأن السلطات المحلية لا تملك الإمكانيات اللازمة لهذا الغرض ، ليبقى هذا الفضاء الحموي من بين أهم المناطق السياحية التي تجلب الزوار ، ما يخلق حركة إقتصادية و تجارية معتبرة، تعود بالفائدة الكبيرة لولاية تلمسان خاصة للبلدية وتعدت شهرته حدود الجزائر.

عدد المطالعات لهذا المقال : 1887

تعليــــــــــقات :


العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...