مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...


ملف


المصور :

دفعتنا الأخبار المتدفقة بوتيرة يومية على آذاننا أو المتعلقة بحوادث البناء الخطيرة إلى إعداد ملف خاص بضحايا ورشات إنجاز البنايات و العمران بوهران .

فكم من عامل شاب لم يتجاوز عتبة الثلاثين لقي حتفه من ارتفاع شاهق أثناء تأدية عمله في بناء عمارة فيتم الاتصال بالحماية المدنية لنقل جثته إلى مصلحة حفظ الجثث قبل تسليمها إلى أهله و انتهت القصة ، و لو كان الضحية محظوطا و تم تأمينه فإن ذوي حقوقه المدنية سيتسلمون مبلغا رمزيا ، لكن و للأسف الشديد فإن غالبية المشتغلين في هذا القطاع الخطير غير مؤمننين اجتماعيا و في حال تعرضهم لإصابات خطيرة ينتج عنها إعاقة دائمة أو وفاة.
 فهو الخسران المبين بالنسبة إليهم أما رب العمل فلن يجد أي مشقة في إيجاد يد عاملة بديلة ترضخ لشروطه و لجشعه و إهماله في ظل البطالة المستشرية وسط الشباب .
في ملف هذا العدد ارتأينا العمل مع مصالح الحماية المدنية باعتبارها شاهدة عيان على مأساة هذه الشريحة من العمال فلطالما نقلت مصالحها ضحايا سقطوا من ارتفاعات تجاوزت 100 متر و باعتبار تقاريرها الخاصة بهذا النوع من حوادث العمل بالمصيرية في تحديد المسؤولية أمام الجهات القضائية ، كما استقينا معلومات قيمة من مفتشية العمل و و الضمان الاجتماعي و وكالات التأمينات بالإضافة إلى شهادة ضحية من ضحايا هذا القطاع .     

عدد المطالعات لهذا المقال : 125

تعليــــــــــقات :


العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...