مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...


ملف


المصور :

وبالرغم  من وجود ترسانة من القوانين والمواد التي تضمن حقوق العامل  قبل وبعد وقوعه ضحية حادث خطير كما تضمن لذويه حقوقهم  المادية والتي أشار إليها قانون 83-13 المؤخر في 2 جويلية 1983 إلا أن العديد من أرباب العمل يرفضون تأمين عمالهم  ولا حتى التصريح بهم لدى الضمان الاجتماعي في حالة وقوع حوادث العمل  ويلجأ البعض منهم إلى نقل عماله إلى مؤسسات صحية خاصة  وحتى عمومية  للتطبيب و التكفل بمصاريف العلاج والدواء وكذا منحهم عطلة مدفوعة الأجر  ومبالغ مالية بهدف شراء سكوتهم وعدم متابعتهم  قضائيا أو  التصريح لدى مصالح الضمان الاجتماعي والأمثلة كثيرة عن هؤلاء العمال الذين يقبلون بذلك سواء لتفادي متاعب الجري  بين مصالح صندوق الضمان الاجتماعي أو أروقة العدالة  من جهة و كذا كرد فعل إيجابي إزاء وقوف رب العمل – المرّغم –   في هذه الأوقات العصيبة .
وحسب المصادر التي أفادتنا بالمعلومات الوافية عن ملف حوادث العمل المحبوس في أدراج المسؤولين لحاجة في نفس يعقوب فإن 5 بالمائة من أرباب العمل يجبرون-بضم الياء وفتح الباء - على التصريح بالعمال في حالة وقوع حادث مميت  .. إلى هنا قد يكون الأمر عاديا في ظل شجع  البعض وهربهم من دفع مصاريف التأمين لكن الغريب في الأمر هو أن يقوم هؤلاء بالتصريح عن وفاة العامل غير المؤمن على أنه تم توظيفه في فترة قصيرة لا تتعدى الأسبوعين كون القانون يفرض على رب العمل  تصريح بعماله في ظرف لا يتجاوز 15 يوما من يوم شروعهم في ممارستهم لنشاطهم المهني وبالتالي التملص من المساءلة القانونية وحتى غرامات التي يفرضها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .
 كما تؤكد ذات المصادر أن نسبة وعي أرباب العمل بخطورة رفض التصريح أو التماطل في تسوية وضعية عمالهم القانونية إزاء الصندوق ارتفعت لتصل إلى 95 بالمائة على حد قولها .

عدد المطالعات لهذا المقال : 63

تعليــــــــــقات :


العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...