مناقصات,إستشارات...
  مناقصات,إستشارات...


ضربة حرة

السياحة الرياضية بالمال العام

بــقلـم :  م.بوعزة

يـــوم :   2016-06-29

في ظل الازمة المالية الصعبة التي تمرّ بها البلاد جراء تدهور اسعار النفط ، و في ظل سياسة التقشف التي اعتمدتها الدولة من اجل التكيّف مع الوضع الحالي للاقتصاد الوطني الذي لا يفيده الاسراف في النفقات في مختلف الهيئات ، فما بالك بقطاع الرياضة الذي يشهد حركة كبيرة في تداول الاموال في ما يسمى بسوق التحويلات الصيفية الذي تعقد فيه الصفقات بمبالغ ضخمة و معتبرة ، في ظل كل هذا تقدم النوادي الجزائرية على حزم امتعتها بداية كل صيف قصد التوجه الى خارج الوطن من اجل اجراء تربصاتها التحضيرية للموسم الجديد ، و هو امر مقدس لا يجب التلاعب به ، حيث كدأب السنوات الفارطة ، فان هذا العام ايضا ميّزته الهجرة الجماعية نحو تونس و بدرجة اقل صوب المغرب بعدما سقط الخيار الاوروبي من حساباتها بسبب الازمات المالية التي يتخبط فيها الكثير منها. فإقامة مثل هذه المعسكرات بعيدا عن الوطن اضحى موضة  اكثر منها استفادة ،  بالرغم من ان بلادنا تتوفر على اماكن تعد ربما الاجمل في افريقيا و صالحة لاحتضان التربصات ان تجهّزت بمرافق اخرى كالمسابح و الفنادق الفخمة مثل ما موجود بتونس ، فإذا كان الامر مسموح به لدى الاندية الجزائرية بإجراء معسكراتها خارج الوطن بمالها الخاص التي لها حرية التصرف فيه ، فان الذي لا يتقبله العقل هو ان تجرى بعض الفرق التربصات في تلك الدول بأموال الدولة الممنوحة لها من اجل استغلالها للتكوين او ما شابه ذلك . او تكفل مديريات الشباب و الرياضة بتكاليف اجراء التحضيرات بالخارج لبعض الاندية المحترفة من المال العام ، و لن يعود ذلك بالفائدة المرجوة في اغلب الاحوال بما اننا نسمع في كل نهاية موسم فشل ذريع لتلك الفرق في مختلف المنافسات . يحدث هذا دون مراقبة من الجهات الوصية التي خوّلت لهذه الهيئات بدعم الاندية المحترفة ، ما اقول هو نحن في حاجة الى قرار سيد و مسئول من الوزارة الوصية يلزم كل الفرق الجزائرية بالتحضير داخل الوطن لإعطاء قيمة و مصداقية للمراكز المتواجدة بالجزائر و لتشجيع فرق من دول عربية و افريقية و اوروبية للتحضير هنا ببلادنا خاصة و ان الدولة باشرت استثماراتها في انشاء المراكز و الاكاديميات الرياضية التي تتوفر على كل المرافق للقيام بمعسكرات مغلقة من الطراز العالي.

العشُّ الأولُ



الصورة 24 2016-10-09 العشُّ الأولُ بــقلـم : ربيعة جلطي ربيعيات كان على ذلك الشاب المحبّ، الذي وصل دمشق منذ أيام قليلة أن يختار بيتا مريحا لجوهرته. الشقق كثيرة في دمشق. لكن كيف فعل "أمين" ذلك ؟ كيف وصل إليها ؟ كيف عثر عليها؟ إنها في حي دمشقي راق وهادئ وعريق يدعى"القصور". الثمن؟ لا يهم الثمن. آنذ... المزيد
  مناقصات,إستشارات...