هــام

تدشين مركز بفالنسيا خاص بالتراث الثقافي الجزائري بإسبانيا

يوم : 11-07-2019 بقلم : وأج
صورة المقال
 افتتح مركز جديد "دار الجزائر" الخاضع للقانون الاسباني بفالنسيا مخصص للتراث الثقافي الجزائري  بإسبانيا حسبما علم من المشرفين عليه .

يسعى مركز "كاسا دي ارخيليا" او دار الجزائر الواقع بمدينة فالنسيا (جنوب شرق اسبانيا ) و هو فضاء للتواصل و تبادل المعلومات و" التقارب " بين الثقافات الى منح "ظهور اوسع " للتراث الثقافي الجزائري في اسبانيا  حسب ما اوضحه نفس المصدر.

كما يسعى المركز الى تعزيز "التفاعل الثقافي" و التعاون الذكي " عن طريق الانشطة الثقافية التي تستقبلها  فضاءاته الخاصة التي تقوم بالوساطة و العرض .

واضاف ذات المصدر ان المركز يعمل من جهة اخرى على تنظيم تظاهرات  ثقافية لاسيما المعارض الخاصة بالتراث والصور الفوتوغرافية و الفن التشكيلي الجزائري بإسبانيا التي تتقاسم مع الجزائر "ارث تاريخي "مشترك  . كما يقترح المركز ايضا استقبال فنانين جزائريين و اسبانيين في اقامات فنية .

ويعد هذا المركز الذي  تم انشاءه من طرف دائرة "ميجدياتيرابي" فضاء لحوار مفتوح بين المواطنين . و قد سبق و ان احتضن في 25 يونيو الماضي و هو تاريخ تدشينه "معرض "قسنطينة عبر العصور" و هو معرض متنقل  نظم في اطار تظاهرة قسنطينة  عاصمة الثقافة العربية 2015 .

و يستعرض المعرض الذي  يستمر في هذا الفضاء الى غاية  29 اغسطس المقبل تاريخ سيرتا القديمة ومراحل تطورها منذ تأسيسها .

و ستستقبل مدن اخرى على غرار نابولي (ايطاليا) و مدينة ليلي الفرنسية و براغ بتشيك معرض " قسنطينة عبر العصور " ابتداء من اكتوبر القادم وفق  نفس المصدر .

 
عدد المطالعات لهذا المقال : 150


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة