هــام

محللون للإذاعة:تولي شنين رئاسة البرلمان يعد انتصارا لمطالب الحراك وبداية التغيير السياسي

يوم : 11-07-2019 بقلم : الإذاعة الجزائرية
صورة المقال
أكد المشاركون في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أن تزكية سليمان شنين رئيس الكتلة البرلمانية من أجل النهضة والعدالة والبناء رئيسا جديدا  للمجلس الشعبي الوطني وهو المحسوب على تيار المعارضة يعتبر بمثابة تجسيد لمطالب الشعب الرافض لكل الوجوه السياسية التي كانت حاضرة في المشهد السياسي والتي لم تقدم أي اضافات تصب في مصلحة الشعب.

ويعد تولي شخصية معارضة محسوبة على التيار الإسلامي ومن الأقلية البرلمانية، رئاسة المجلس الشعبي الوطني، سابقة في تاريخ الجزائر اعتبرها المحللون بداية لتغيير حقيقي في المشهد السياسي.

ويرى المحلل السياسي اسماعيل دبش أن الوضع السياسي في البلاد أملى على أحزاب الموالاة والمعارضة التوافق على شخصية معارضة لتولي منصب رئاسة المجلس الشعبي الوطني.

من جهته اعتبر الخبير في الشؤون الأمنية رمضان حملات اختيار شخصية من خارج أحزاب الموالاة لرئاسة المجلس الشعبي الوطني يعد انتصارا لمطالب الحراك الشعبي الذي ينادي بالتغيير واستبعاد رموز النظام.

واستبعاد أحزاب الأغلبية من على رأس المجلس الشعبي الوطني خطوة أولى لاستعادة ثقة الشعب في المؤسسة التشريعية مثلما أبرزته الناشطة الحقوقية كونفاركريكو مضيفة أن التوصل إلى التوافق حول اختيار شخصية معارضة أمر يبعث على الارتياح .

المصدر:الإذاعة الجزائرية 
عدد المطالعات لهذا المقال : 137


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة