هــام

توقيف سيارات الأجرة يدخل حيز التنفيذ

مفتشو النقل والأمن لتطبيق القرار وسحب رخص المخالفين

يوم : 25-03-2020 بقلم : أمال.ع
صورة المقال
أكد المدير الولائي للنقل بالنيابة، أن مصالحه باشرت أمس تنفيد قرار السلطات العليا في البلاد، والقاضي بمنع سيارات الأجرة من النشاط، بالتنسيق مع مصالح الأمن، في إطار التدابير الاحترازية  للوقاية من فيروس “كورونا “ وأضاف مدير النقل بالنيابة، أنه ينبغي على الجميع التأقلم مع هذه التعليمات التي أتت في مصلحتهم وتهدف الدولة من خلالها إلى  حمايتهم وضمان سلامتهم والحد من تزادي عدد الإصابات بالعدوى
 وهو الأمر الذي بات يستدعي من المديريات والمؤسسات الخاصة مسايرة الوضع الصعب وتوفير وسائل النقل  للمستخدمين، لضمان استمرارية الخدمة، مثلما قامت به العديد من المؤسسات، منها الاستشفائية التي تعاقدت مع مؤسسة “إيطو” من أجل نقل العمال وبعدة مؤسسات أخرى اتخذت الإجراءات اللازمة لتوفير النقل  في إطار الأطر القانونية المسموحة لموظفيها خاصة بالقطاعات الحيوية، وأوضح المتحدث أن فرق الرقابة نزلت إلى الميدان من أجل  إلزام سائقي سيارات الأجرة، باحترام القرار والتوقف عن العمل، وهو ما وقفت عليه “الجمهورية” بالعديد من الشوارع، حيث ركن العديد منهم سياراتهم وآخرون تحولوا إلى  “كلوندستان” وأصبحوا يعملون بطرق ملتوية وينقلون الزبائن رغم القرار، مع الإشارة إلى أن مصالح الأمن قامت بالتدخل في هذا الإطار بغية توعية أصحاب “الطاكسيات” وإلزامهم في نفس الوقت بالتوقف عن النشاط وقامت بتسجيل عدة مخالفات في هذا الشأن . 
ومع أن التعليمة جاءت لحماية المواطنين من “الفيروس” إلا أن العديد منهم أكدوا تضررهم بعدما تم منع وسائل النقل الجماعية من حافلات و«ترامواي” وحتى سيارات الأجرة عن النشاط وأبدوا استياءهم الكبير من تصرفات بعض أصحاب “الطاكسيات” الذين تحولوا إلى “كلوندستان” مستغلين حاجتهم إلى وسائل النقل لضرب جيوبهم، وأوضحوا بأنهم لم يجدوا سبيلا أمامهم سوى استقلالها أو التنقل عبر سيارات “الكلوندستان” للتوجه إلى مقرات عملهم  خاصة بالنسبة للفئة التي تعمل لدى الخواص أو التي هي مجبرة على الذهاب لقضاء حاجياتها الضرورية .  
عدد المطالعات لهذا المقال : 328


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة