هــام

عبد القادر جلاوي رئيس لجنة تعزيز تدابير الوقاية من “كورونا”:

تخصيص المؤسسة الاستشفائية «أول نوفمبر» لمعالجة مرضى الوباء

يوم : 26-03-2020 بقلم : ق. م
صورة المقال
في إطار الإجراءات التنظيمية التي يجري اتخاذها لمواجهة فيروس “كورونا”، وعملا بالتوصيات المتخذة خلال اجتماع لجنة المتابعة وتعزيز تدابير الوقاية المنعقد أول أمس الثلاثاء، وبعد أخذ رأي الأخصائيين الاستشفائيين، تقرر تخصيص المؤسسة الاستشفائية، أول نوفمبر 1954، لاستقبال ومعالجة مرضى هذا الوباء، وذلك كإجراء من شأنه المساعدة في تركيز كل الإمكانيات المادية والبشرية المسخرة في هذا المجال والتقليل من نقاط التعامل مع هذا الفيروس تفاديا لانتشاره.
وكشف مصدر من المؤسسة الاستشفائية، أن الإجراء سيدخل في الساعات القادمة، حيز التطبيق، إذ سيتم تحويل مرضى المؤسسة، إلى مختلف المصالح الاستشفائية الأخرى على غرار د. بن زرجب.. إلخ، على أن يستقبل مستشفى إيسطو حصرا مرضى “كورونا” وقد تم مساء أمس عقد اجتماع عاجل مع جميع رؤساء المصالح المؤسسة الاستشفائية لدراسة كيفية تطبيق القرار في أسرع وقت ممكن وبسلاسة تامة.
وفي إطار آخر وفي مجال متابعة مشاريع الهياكل الصحية، قام الوالي بزيارة تفقدية لمستشفى 240 سرير بحي النجمة ببلدية سيدي الشحمي للاطلاع على نسبة تقدم الأشغال.
في سياق آخر وفي إطار متابعة التدابير التنظيمية المتعلقة بسوق التموين بالمواد الأساسية، قام والي الولاية نهار أمس بزيارة مستودعات لوجيستية للتبريد تابعة للمؤسسة العمومية لمخازن التبريد المتوسط، «Frigomedit EPE/SPA » بالكرمة، مؤكدا على ضرورة الإسراع في تهيئته وتوفير كل الشروط اللازمة ليكون جاهزا عند الضرورة.
حيث تضم هذه الوحدة الكائنة بمحاذاة سوق الجملة للخضر والفواكه بالكرمة، غرف تبريد بأحجام استيعابية كبيرة، تصل إلى نحو 30 ألف متر مكعب.
عدد المطالعات لهذا المقال : 559


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة